تطور ملفت.. ماقصة الصاروخ الايراني المتطور داخل العراق؟

تطور ملفت.. ماقصة الصاروخ الايراني المتطور داخل العراق؟

بغداد/المدى

في تطور مازال يشغل الاوساط الامنية، عثرت القوات الامنية في قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين، على صاروخ كروز المتطور، والذي يرصد لأول مرة في العراق، والذي لاتمتلكه سوى قوات انصار الله الحوثية في اليمن، وهو صاروخ من صنع ايراني.

 

العثور على هذا النوع من الصواريخ اعتبره مختصون بأنه "تطور ملفت بالساحة العراقية"، وهو صاروخ ايراني الصنع ارض -جو يدعى SAM-358، بحسب خلية الخبراء التكتيكية "غير الرسمية".

واوضحت الخلية في إيضاح تابعته (المدى)، أن "الصاروخ غير معلن عنه بشكل رسمي من قبل ايران الا انه عُثر عليه اكثر من مرة خلال اعتراض البحرية الامريكية لشحنات اسلحة ايرانية داخل مراكب شراعية في بحر العرب متوجهة الى الحوثيين في اليمن بجانب عدد من صواريخ " دهلاوية " النسخة الايرانية من صاروخ "كورنيت" الروسي المضاد للدروع".

واضافت الخلية انه "تم الكشف عن الصاروخ بعد تفكيك اجزائه من قبل فريق لخبراء الامم المتحدة وخبراء من الجيش الامريكي ولقد تم العثور على مكونات داخله ايرانية الصنع ومستخدمة في مكونات طائرات انتحارية ايرانية معروفة كانظمة الملاحة INS/GNSS والجيروسكوب ووحدة البيانات الجوية، ويعتقد ان صاروخ 358 هو السبب في اسقاط الحوثيين لدرون امريكي طراز MQ-9 ودرونات CH-4 و "وينج لونج" تابعة للجيش السعودي".

 

ويتميز الصاروخ بأنه "يتم اطلاقه عن طريق منصة بدائية ويطير على مرحلتين الاولى عبر محرك بالوقود الصلب والثانية بمحرك نفاث انبوبي، ويتم توجيهه عبر عدسة مستشعرة تعمل بالاشعة تحت الحمراء متحسسة لحرارة الطائرات".

وينفجر الصاروخ عند بلوغه الهدف بواسطة فيوز تقاربي، ومن خلال المحرك فان سرعة الصاروخ بطيئة ومناسبة لاستهداف الطائرات المروحية والطائرات بدون طيار فقط ولايشكل تهديد ضد الطائرات الحربية التي تطير بسرعات عالية.

ومن خلال تحليل طول الصاروخ وآلية التوجيه وحجم المحرك فهو من فئة قصيرة المدى، وقد لايتجاوز الـ15 كم.

وتشير الخلية الى ان "حالة الصاروخ التي وجد عليها في العراق لاتفسر على انه معد لاستهداف جدي لطائرة معينة، بسبب وجود غطاء بلاستيكي على رأسه يغطي عدسة التوجيه وهذا يوحي على انه تم اطلاق صاروخ اعمى لتوجيه رسالة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top