التيار الصدري يكشف للسفير الالماني أولويات الحكومة المقبلة

التيار الصدري يكشف للسفير الالماني أولويات الحكومة المقبلة

بغداد/المدى

كشف رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري نصار الربيعي، اليوم الأحد، أولويات ومنهج الحكومة المقبلة للسفير الالماني في بغداد، فيما يخص البرنامج الحكومي والاستثمار الاجنبي ومكافحة الفساد، بينما اعلن  السفير عن دعم بلاده للعراق بـ300 مليون يورو مستقبلا.

وقال المكتب الإعلامي للهيئة السياسية للتيار الصدري في بيان اطلعت عليه "المدى" إن "رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري نصار الربيعي استقبل اليوم السفير الالماني في بغداد مارتن ييغير"، مبينا أنه "تم بحث عدد من القضايا على الساحة العراقية ونتائج الانتخابات الاخيرة التي جرت في العاشر من تشرين الاول الجاري".

وأكد الربيعي، "سعي العراق الى أن يكون عامل جذب للاستثمار مع شركات عالمية رصينة تعمل على اعادة بناء البنى التحتية للبلاد وبما يخدم مصلحة الوطن والمواطن"، مشيرا الى أن "الحكومة القادمة هي حكومة تنفيذ البرنامج الحكومي وتقديم الخدمات للمواطنين".

وتابع أن "البرنامج الحكومي يحتاج الى عمود فقري يستند إليه والذي هو محاربة الفساد وبدونه لا يمكن اصلاح الدولة وبناء المؤسسات"، واصفا الفساد بالآفة التي تلتهم كل ما يمكن انتاجه ولا يمكن تقديم شيء دون القضاء عليه".

فيما أعرب السفير الالماني مارتن ييغير عن اعجابه بالتغريدة الاخيرة للسيد مقتدى الصدر والتي تحدثت عن علاقات حسن الجوار، معتبرا ذلك "خريطة عمل وضرورة يجب أن يعلمها كل شخص ويعمل بها".

وبين أن "المانيا ستتعامل مع كل حكومة يتم اختيارها عبر الاطر الدستورية"، موضحا أن بلاده دعمت العراق سابقا بـ (3.5) مليارات يورو وهي بصدد دعمه في المرحلة المقبلة بـ(300) مليون يورو".

وتابع: "الانتخابات كانت جيدة جدا وجرت بكل شفافية وأثبتم أن لديكم استراتيجية في التفكير والعمل، حيث لم يكن هناك حزب مثلكم يملك هذا الذكاء ليحصل على هذا العدد من المقاعد".

وعبر السفير الالماني عن شكره وتقديره لرئيس الهيئة لحفاوة الاستقبال وطلب أن تستمر اللقاءات مستقبلا.

 

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top