تشرينيون مستمرون.. الالاف يحيون ذكرى تشرين بمختلف المحافظات

تشرينيون مستمرون.. الالاف يحيون ذكرى تشرين بمختلف المحافظات

بغداد/المدى

احيى العراقيون الذكرى السنوية الثانية لاعتصامات تشرين التي انطلقت عام 2019، في الوقت الذي تعيش الاجواء السياسية في العراق حالًا ليس أفضل مما كانت عليه منذ انطلاق التظاهرات.

وتوافد المتظاهرون الى ساحات الاحتجاج في العديد من المحافظات لإحياء ذكرى التظاهرات التي راح ضحيتها حوالي 800 متظاهر، فيما عمدت بعض المحافظات على احياء الذكرى عبر مهرجانات ومحافل ثقافية وشعرية.

ويعتبر ناشطون انهم حققوا اليوم انتصارا جديدا، بصعود قوى مستقلة وكتل ناشئة منبثقة من تشرين الى البرلمان، ويصر المشاركون في التظاهرات على تحقيق مطالبهم كافة وأبرزها الكشف عن قتلة المتظاهرين والجهات التي تقف ورائهم.

واستذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، التظاهرات في ذكراها الثانية، فيما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الصور ومقاطع الفيديو عن اليوم الاول للتظاهر الذي تحول إلى اعتصامات في حينها واحتلال المطعم التركي من قبل المتظاهرين، فضلا عن صور ومقاطع فيديو لعدد من شهداء تشرين.

في كربلاء تجمع المتظاهرون في ساحة الاحرار، مركز الاعتصام الرئيس وسط المدينة، ولم يقتصر الأمر على الشباب فقط بل شاركتهم أيضاً نساء كبيرات في السن قمن بتقديم خدمات بسيطة كتوزيع الشاي والماء.

وفي ساحة التحرير قام عدد من الناشطين بمسيرات رفعت شعارات تشرين وصور شهدائها، فضلا عن مهرجان في النجف وبغداد وبابل والبصرة وتظاهرة مركزية في واسط، واحتشاد في بعض المحافظات.

وكذلك في محافظة الناصرية وتحديدا ساحة الحبوبي المكان الاحتجاجي الابرز في تاريخ تظاهرات تشرين، تجمع المئات من المتظاهرين هناك رفعت فيها شعارات تؤكد استمرارية تشرين فضلا عن رفع صور شهداء الحراك.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top