المفوضية تدرس وجبة جديدة من الطعون وترد 86 وتقبل بـ22 طعناً

المفوضية تدرس وجبة جديدة من الطعون وترد 86 وتقبل بـ22 طعناً

بغداد/المدى

اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات دراسة 108 طعون جديدة، فيما ردت 86 طعنًا لخلوها من الادلة، ووافقت على 22 طعنًا.

وقالت المفوضية في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إنه "تستمر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، هذا اليوم الاثنين 25 تشرين الأول ٢٠٢١، بدراسة الطعون المقدمة إليها، حيث تم تدقيقها من قبل القسم المعني، وبناء عليه جرى عرض (108) طعنًا على مجلس المفوضين اليوم الاثنين".

واضافت انه "بعد استكمال الإجراءات التحقيقية اللازمة في ضوء الأدلة والتوصية المرفوعة، أوصى المجلس برد (86) طعنًا لأسباب مختلفة أهمها خلو الطعن من الدليل أو مخالفته لأحكام المادة ٣٨ /أولاً من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي النافذ، حيث أن الطاعن لم يحدد المحطة أو المركز الذي يطعن بنتائجه فضلاً عن مطالبته بفتح جميع محطات الدائرة الانتخابية أو لثبوت تطابق النتائج المعلنة، وسترسل هذه الطعون مع التوصية إلى الهيئة القضائية للانتخابات للبت فيها وفقا للقانون".

واضافت انه "في السياق نفسه، قرر المجلس الموافقة على إعادة العد والفرز اليدوي لعدد من المحطات الواردة بناءً على ٢٢ طعنا توزعت على محافظات (واسط والسليمانية والنجف وأربيل ونينوى وكركوك وذي قار والأنبار والقادسية وصلاح الدين والبصرة وبغداد وبابل)، كونها جاءت مدعمًة بالأدلة، وسيقوم المجلس بتقديم التوصية المناسبة بشأنها بعد استكمال إجراءات العد والفرز".

وتابعت انه "لا صحة لما تتناوله بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن نتيجة هذه الطعون، إذ أن هذه النتيجة ستعلن من قبل المفوضية بعد انتهاء إجراءات عملية العد والفرز اليدوي التي ستكون في بغداد كما أوضحنا".

واكدت انه "ستبدأ المفوضية بإجراءات العد والفرز اليدوي للمحطات المطعون فيها التابعة إلى مكتب محافظة انتخابات نينوى اعتبارًا من يوم الاربعاء الموافق ٢٧ تشرين الأول من الساعة 8 صباحاً وحتى الساعة 5 عصراً، وتليها بقية محطات مكاتب المحافظات المطعون بها والتي سيتم الاعلان عنها وفق جدول زمني لاحقا لتحديد أسماء وأرقام المراكز والمحطات المطعون فيها على مستوى المحافظة والدائرة، وستجري عملية العد والفرز اليدوي بحضور ممثلي المرشحين في الدائرة المطعون بمحطاتها والمراقبين ووسائل الاعلام، وستواصل المفوضية النظر ببقية الطعون تباعاً".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top