العنكوشي يفتح النار على لجنة الانضباط بالاتحاد

العنكوشي يفتح النار على لجنة الانضباط بالاتحاد

متابعة/ المدى
استهجن الرئيس السابق لنادي الديوانية حسين العنكوشي، ما تردد بشأن قرار لجنة الانضباط بإصدارة عقوبة بحقه، نافيا تبليغه بما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال العنكوشي، في ايضاح تابعته (المدى)، "لم أبلغ بأي عقوبة بشكل شخصي، ثم إن لجنة الانضباط تم حلها بقرار مجلس إدارة الاتحاد في الاجتماع السابق".

وأضاف "لا أعرف من قرر في الانضباط، ومن خوله، طالما أن اللجنة حلت من الأساس".

وأوضح أنه أعلن في وقت سابق استقالته من منصبه رئيسا لنادي الديوانية واعتزل العمل الرياضي، وبالتالي القرار مضحك لا قيمة له، حسب تعبيره.

وتابع، "قرارات الانضباط أثناء عملها بالفترة السابقة كانت حبر على ورق، في الموسم الماضي قرروا مرتين إصدار عقوبة مالية بحقي ولم أدفع دينارا واحدا".

وواصل، "القرارات كانت للاستهلاك الإعلامي، فما بالك واللجنة الآن تم حلها!".

وختم، "الترويج لمثل هذه الأمور (معاقبته) هي مجاملة فارغة لنائب رئيس الاتحاد علي جبار، الذي انتقدت عمله مرارا وتكرارا لأنه قائم على المجاملات وليس على رؤية مهنية".

يشار إلى أن تقارير إعلامية تناقلت خبرا مفاده إصدار عقوبة من لجنة الانضباط بحق العنكوشي، وفق شكوى تقدم بها نائب رئيس اتحاد الكرة علي جبار.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top