13 مليون دولار لخفض العواصف الرملية بين العراق والكويت

13 مليون دولار لخفض العواصف الرملية بين العراق والكويت

متابعة/المدى

وقع "الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية"، اليوم الأربعاء، اتفاقية منحة بقيمة أربعة ملايين دينار كويتي (نحو 13.2 مليون دولار) مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لتمويل مشروع "التكيف والصمود" للعواصف الرملية والترابية العابرة للحدود بين الكويت والعراق.

وقال المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية مروان الغانم في تصريح صحفي على هامش التوقيع على الاتفاقية، إن "المشروع سيساهم في تقليص كميات وعدد فرص حدوث العواصف الرملية والترابية بنسبة 40 في المائة من إجمالي الرمال والأتربة التي تتساقط على دولة الكويت".

وأضاف الغانم، أن "الاتفاقية ستساعد في تخفيف فرص حدوث العواصف من منطقتين في محافظتي المثنى وذي قار في العراق، على مسافة حوالي (250 كم) شمال الحدود الكويتية، والتي تؤثر مباشرة على الكويت وصولا إلى قطر".

وأوضح أن "المشروع يهدف إلى التعرف على المسببات الرئيسية التي تؤدي إلى تكون العواصف الرملية والترابية من النواحي المناخية والجيولوجية والكيميائية لحماية ورفع إمكانيات التكيف والصمود واستيعاب آثارها السلبية".

وذكر أن "المشروع يتكون من أربعة عناصر أساسية وهي إعداد المؤشرات الفنية والاقتصادية والصحية ووثائق شراء المواد والخدمات وعقود التنفيذ والأعمال الميدانية ورصد ومتابعة وتحليل النتائج وتأمين استدامة المشروع".

من جهتها، قالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية للبرنامج ميمونة شريف في تصريح للصحفيين، إن "الاتفاقية ستساهم في التقليل من العواصف الرملية العابرة للحدود وتأثيرها على المدن والصحة العامة للمواطنين الكويتيين والبيئة".

وأضافت شريف أن "المشروع سيعيد تأهيل المناطق المتأثرة من العواصف الترابية والرملية بشكل مستدام والتخفيف من آثارها السلبية".

ويعتبر برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، الوكالة المنسقة لأنشطة المستوطنات البشرية داخل منظومة الامم المتحدة، كما أنه مسؤول مع الحكومات عن تعزيز وتوطيد التعاون مع كافة الشركاء بما في ذلك السلطات المحلية والمنظمات الخاصة وغير الحكومية في تنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top