دولة القانون: الحكومة المقبلة توافقية

دولة القانون: الحكومة المقبلة توافقية

بغداد/المدى

أكد ائتلاف دولة القانون، ان الحكومة المقبلة ستكون توافقية عبر إتفاق بين الاطار التنسيقي والكتلة الصدرية.

وقال عضو الائتلاف كاطع الركابي، في تصريحات تابعتها "المدى" ان "المفاوضات واللقاءات حتى الان لم تصل لمرحلة بحيث يكون فيها على مستوى تشكيل الحكومة او اختيار رئيس الوزراء"، مبينا انه "حتى الان كل اللقاءات الموجودة هي لقاءات تمهيدية للقاءات قادمة والتي ستكون بعد اعلان نتائج الانتخابات النهائية".

 ويضيف ان "كل ما يطرح من اتفاقات بين المكون الواحد او مع المكونات فيما بينها كلها لا ثقة بها، وحتى الان لا ترتقي هذه اللقاءات الى مستوى المفاوضات ابداً، وانما لقاءات تمهيدية والجميع بانتظار النتائج والى ماذا ستفضي في نهاية المطاف".

 وأردف الركابي أنه "اذا كانت هناك مصلحة والجميع يتكلم بمصلحة العراق لابد وان الامور تنتهي لإتفاق، ليس الامر انه اجبار جهة معينة على جهة اخرى، لابد من الاتجاه لاتفاق على مستوى الكرد والشيعة والسنة، فاذا جعلوا مصلحة العراق والعراقيين هي المقياس الاعلى يجب ان يكون هناك اتفاق مهما تكن الامور وطال الزمن".

 ووفقاً لنتائج الانتخابات، فقد حصل التيار الصدري، على أعلى عدد مقاعد في البرلمان العراقي بواقع 73 مقعداً، وحل تحالف "تقدم" بزعامة محمد الحلبوسي في المركز الثاني بعد أن حصد 37 مقعداً، في حين حلّ ائتلاف دولة القانون، برئاسة نوري المالكي، في المرتبة الثالثة بحصوله على 34 مقعداً، ثم الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ 33 مقعداً، فيما حصل تحالف الفتح على 17 مقعداً.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top