الشرطة الالمانية تعثر على عراقي ميت قرب الحدود مع بولندا

الشرطة الالمانية تعثر على عراقي ميت قرب الحدود مع بولندا

متابعة/المدى

عثرت الشرطة الألمانية قرب الحدود مع بولندا على مجموعة مهاجرين غير قانونيين من ضمنهم مهاجر ميت من العراق، واستطاعت الشرطة القبض على سائق الشاحنة التي كانت تقلهم، بعد محاولة هروبه من المكان.

 

وقالت الشرطة الالمانية، الجمعة (29 تشرين الأول/أكتوبر 2021)، إنها عثرت على عراقي ميتا ضمن مجموعة من 30 شخصا تم تهريبهم على ما يبدو عبر الحدود البولندية في شاحنة. وأوضحت الشرطة أن الرجل البالغ 32 عاما كان قد توفي "قبل ساعات" من عثور الشرطة على المجموعة قرب الشاحنة خارج بلدة شويبستال في ساكسونيا صباح الجمعة.

أما سائق الشاحنة، وهو رجل يبلغ 48 عاما من أصول تركية، فقد هرب من المكان لكنه أوقف لاحقا.

وشهدت ألمانيا ارتفاعا في عدد المهاجرين الذين دخلوا البلاد  عبر بولندا في الأشهر الأخيرة، ومعظمهم يأتي عبر بيلاروس. ويتّهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بالمجيء بمهاجرين من الشرق الأوسط وإفريقيا إلى مينسك ثم ارسالهم إلى الاتحاد الأوروبي سيرا، ردا على العقوبات المفروضة على نظامه بسبب حملة القمع التي يشنها على المعارضة.

وذكرت السلطات الألمانية أن أكثر من 6100 مهاجر غير شرعي دخلوا ألمانيا عبر بولندا منذ بداية العام. ومن أجل التعامل مع تدفق المهاجرين، شددت برلين هذا الأسبوع ضوابطها الحدودية مع بولندا. والسبت الماضي، أوقف مهرب مشتبه به، بعد العثور على 31 مهاجرا غير شرعي من العراق في شاحنة قرب الحدود البولندية.

وأدى هذا التدفق إلى إثارة استياء اليمين المتطرف في ألمانيا وقد فضت الشرطة الأسبوع الماضي تجمعا لحوالي 50 ناشطا مسلحا تجمعوا لمنع مهاجرين يحاولون الدخول عبر الحدود.

وقالت الحكومة الألمانية الجمعة إن "مسؤولية حل هذه الأزمة تقع على مينسك" مكررة موقف برلين أن بيلاروس تستغل اللاجئين "وسيلة لممارسة ضغط سياسي".

 

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top