النقل تنفي وجود تعاقدات جديدة في ميناء الفاو

النقل تنفي وجود تعاقدات جديدة في ميناء الفاو

بغداد/المدى

نفى وزير النقل ناصر حسين بندر وجود اي تعاقد جديد او إحالة أية مشاريع استثمارية في ميناء الفاو الكبير، وذلك بعد تداول وسائل اعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تصريحات لشخصيات سياسية حول وجود تعاقدات للميناء خلال فترة تصريف الاعمال للحكومة.

وقال بندر في تصريحات تابعتها (المدى)، إنه "لا يوجود توجه لدى الوزارة حتى الآن بتوقيع عقد أو احالة مشاريع في ميناء الفاو، وذلك بعد ما تم تداوله عبر السوشيال ميديا حول الميناء الكبير وصدرت بصدده بيانات من بعض الكتل".

وبين وزير النقل قائلا: "ليست هناك مشاريع محالة حاليا، سوى العقد الموقع مع شركة دايو الكورية والذي يشمل المشاريع الخمسة للبنى التحتية والمتمثل بالنفق الرابط بين خور الزبير والميناء المذكور إضافة للطريق المؤدي اليه، فضلا عن الأرصفة الخمسة و القناة المؤدية للقناة الملاحية وحوض الرسو، وليس هناك اي توجه في هذه اللحظة نحو اي مشاريع أخرى في ميناء الفاو".

وتابع قائلا: "ليس من صلاحيتنا التعاقد على مثل هكذا مشاريع في الوقت الحاضر، ولكن في المستقبل القريب وعندما يكتمل الميناء فهناك خطط ثانوية اخرى، تتعلق بـ 85 رصيفا ومدينة سياحية ومدينة صناعية ومطار ومشاريع اخرى كثيرة، وبحسب توجيه الامانة العامة لمجلس الوزراء فإننا سنتوجه الى الاستثمار إن وجدنا استثمارا في هذه المشاريع، وفي حال لم ينجح موضوع الاستثمار فإن هناك العديد من الشركات عرضت على الوزارة التشغيل المشترك، كما في ميناء ام قصر".

واستدرك بندر بالقول: "ولكن لهذه اللحظة ليس لدينا اي اتفاقيات او توجه مع اي شركة من الشركات لذلك خاصة ونحن الان كحكومة تصريف اعمال والقانون لا يسمح لنا بذلك".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداول مقطع فيديو يتحدث عن مشاريع استثمارية في ميناء الفاو الكبير بقيمة 35 مليار دولار فيما اعتبر زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي في بيان لمكتبه ان اجراء التعاقدات في ظل حكومة تصريف الاعمال يعد مخالفة قانونية.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top