الحشد ينأى بنفسه عن تظاهرات الانتخابات ويرفض استخدام اسمه

الحشد ينأى بنفسه عن تظاهرات الانتخابات ويرفض استخدام اسمه

بغداد/المدى

اكدت هيئة الحشد الشعبي أنها غير معنية بأي تجاذب سياسي، معلنة رفضها لزج أسم الحشد الشعبي في الصراعات السياسية.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

وقالت الهيئة في بيان اطلعت عليه (المدى)، إنها "تابعت الأحداث المؤسفة التي شهدتها التظاهرات الشعبية السلمية في العاصمة بغداد هذا اليوم وما رافقها من إعتداءات غير مبررة على المتظاهرين السلميين".

ودعت المتظاهرين السلميين "الإلتزام بسلمية تظاهراتهم لضمان حقوقهم"، مجددة دعوتها لـ"القوات الأمنية المختصة للألتزام بالمهنية والابتعاد عن العنف ومحاسبة المسؤولين عن أحداث اليوم".

وأكدت هيئة الحشد الشعبي مرة أخرى بأنها "رغم مساندتها لحقوق الشعب بالتعبير عن مطالبهم بشكل سلمي وحضاري إلا أنها غير معنية بأي شكل من الأشكال بأي تجاذب سياسي معين".

ورفضت "أي محاولات من بعض الاحزاب السياسية لزج اسم الحشد في صراعاتها السياسية".

واكدت انه " ستبقى هيئة الحشد الشعبي -كما عهدها العراقيون- المؤسسة الأمنية الضامنة لأمن وسيادة العراق وشعبه ونظامهم الديمقراطي أمام كل التحديات والأخطار"، حسب البيان.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top