الصحافة الروسية تكشف معلومات جديدة عن محاولة اغتيال الكاظمي

الصحافة الروسية تكشف معلومات جديدة عن محاولة اغتيال الكاظمي

متابعة/المدى

كشفت وسائل اعلام روسية اليوم الاثنين، تفاصيل جديدة عن التحقيقات الخاصة بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، حيث توصلت التحقيقات الى ان الطائرات والصواريخ المستخدمة في العملية هي ذاتها المستخدمة في استهداف المنشآت الامريكية.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

ونشرت وكالة "روسيا اليوم"، معلومات قالت انها حصلت عليها من مصادر مطلعة، جاء فيها أن "خبراء كشف المتفجرات في وزارة الداخلية العراقية، وكذلك جهاز المخابرات الوطني، وجدوا أن الصواريخ والطائرات التي استهدفت الكاظمي، ذاتها التي كانت تستخدم في قصف القواعد والمنشآت الأمريكية".

وتشير المعلومات التي كشفتها مصادر عراقية، إلى أن الطائرات انطلقت من منطقة (الكريعات) شمالي بغداد، تحديدا من خلف المنطقة السياحية.

ونقلت الوكالة عن أحد خبراء التحقيق قوله، إن "التحليلات تشير إلى أن المهاجمين كانوا يعرفون أنهم لن يتمكنوا من استهداف الكاظمي داخل منزله، لذا شنوا هجومهم بثلاث طائرات".

وعن سبب شن الهجوم بثلاث طائرات، أوضح: "كانوا يريدون أن يستهدفوا المنزل بطائرة واحدة، ومن ثم إخراجه من المنزل لاغتياله، لكن خطتهم لم تنجح".

ولم تتوصل التحقيقات حتى الآن وفقا للخبير، إلى الجهة المسؤولة عن الهجوم.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top