امتداد: لامانع من تشكيل حكومة صدرية ولكن فليحذروا أعيننا

امتداد: لامانع من تشكيل حكومة صدرية ولكن فليحذروا أعيننا

بغداد/المدى

أكدت حركة امتداد عدم وجود مشكلة مع أي جهة تريد تشكيل الحكومة المقبل مثل التيار الصدري، مشيرة إلى أنها ستكون تحت مراقبة أعين الحركة.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

وقال القيادي في امتداد النائب الفائز داوود العيدان في تصريحات تابعتها (المدى)، ان "الصراع الدائر في بغداد بين الكتل التقليدية حول نتائج الانتخابات الأخيرة هو صراع مناصب وليس من أجل مصلحة الوطن وخدمة المواطن"، مؤكدا ان "حركة امتداد أعلنت منذ البداية انها لن تكون ضمن الداعين للحصول على المناصب".

واضاف أنه "ليس لدينا إشكال مع أي جهة تُقدم على تشكيل الحكومة المقبلة، ونحن مع حصول الجميع على ما يستحقونه بمقدار استحقاقهم الانتخابي، ولا اعتراض لدينا على التيار الصدري، لكن ليكن بعلم الذي سيشكل الحكومة، فاننا سنقول له ان عملك مراقب وعيوننا تبحث عن الأخطاء، وسنكون لها بالمرصاد".

وتابع، ان "من شروط الحركة للذين سيشكلون الحكومة المقبلة ان يكون الوزراء عراقيين فقط، وليسوا مزدوجي الجنسية، لأننا سنرفض هذا الأمر وبشدة ولن نصوت عليه خاصة إذا كان الأمر محاصصة بين الكتل السياسية المتصارعة حاليا في العاصمة بغداد".

ولفت العيدان، ان "الاستحقاق الانتخابي الذي نطمح اليه للذين سيشكلون الحكومة المقبلة ان يكون حد الوزير فقط، اما وكيل وزير أو مدير عام فما دون اذا أصبحت محاصصة فاننا سنقف وبقوة تجاه هذا الموضوع، لاننا نعمل ان يكون للكفوء فقط وليس للمحاصصة الحزبية".

وأشار المرشح الفائز عن حركة امتداد في الانتخابات الأخيرة، إلى أنه "لدينا رؤى مع بعض القريبين منا في الشأن السياسي، وتحالفاتنا ستكون ربما داخل البرلمان، لأن الحركة ما تزال بحاجة إلى التأكد بشكل جدي من نية المقربين منها في النهوض بواقع البلد خلال المرحلة المقبلة".

 

وتابع العيدان: "حريصون على التعامل بحذر مع كل ما يصلنا وامين عام الحركة، علاء الركابي، يتابع تحركاتنا بشكل مستمر وتلقينا تحذيرا بالانتباه الى وضعنا الحالي وأننا لسنا نوابا حتى الآن، وعلينا التأني في كل خطوة نخطوها".

واضاف المرشح الفائز عن محافظة ذي قار، "سنتابع عمل مديري الدوائر في المحافظة وسنحاسب المتخاذلين في خدمة المواطن حسابا عسيراً".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top