وفد من المفوضية الاوروبية في مكتب الكاظمي بشأن المهاجرين

وفد من المفوضية الاوروبية في مكتب الكاظمي بشأن المهاجرين

بغداد/المدى

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لنائب رئيس المفوضية الأوروبية والوفد المرافق له، عمل العراق على إعادة طوعية للعراقيين المهاجرين العالقين على حدود بيلاروسيا.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

وقال المكتب الاعلامي للكاظمي في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، استقبل نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين العراق والاتحاد الأوروبي على مختلف الصعد".

وبحسب البيان، أكد الكاظمي على "أهمية علاقات التعاون مع الاتحاد الأوروبي، وضرورة تطويرها في مختلف المجالات السياسية، والأمنية، والاقتصادية، والثقافية، وغيرها، وأشار سيادته أيضاً إلى أهمية الاستفادة من التجارب التنموية للدول الأوروبية، ولاسيما في مراحل ما بعد الحروب، فضلاً عن تشجيع الاستثمار وخلق البيئة السليمة له".

من جانبه، جدّد نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس، دعم الاتحاد الأوروبي للعراق وهو يشق طريقه نحو الاستقرار، وبيّن أن الاتحاد الأوروبي سيبقى صديقاً للعراق على المدى الاستراتيجي البعيد، بحسب البيان.

واشار البيان الى ان "اللقاء بحث أيضاً، قضية المواطنين العراقيين العالقين في عدد من مدن الاتحاد الأوروبي، وقد شدد السيد رئيس مجلس الوزراء في هذا الصدد، على أهمية اتخاذ كل الإجراءات المشتركة؛ للحفاظ على أمن المواطنين العراقيين وسلامتهم في مختلف أجزاء الاتحاد الأوروبي، والعمل على تجنب وقوع أي عراقي ضحية لشبكات التهريب، وأكد أن الحكومة تعمل على إعادة جميع العراقيين العالقين طوعياً، وبالشكل الذي يحفظ كرامتهم".

واضاف البيان ان "نائب رئيس المفوضية الأوروبية عبر عن شكر الاتحاد الأوروبي وسعادته للإجراءات المبكرة التي اتخذها العراق في محاربة عمليات التهريب التي يقع ضحيتها المواطنون الأبرياء، وأكد على أهمية التعاون المشترك من أجل إعادتهم".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top