الحكمة: تسريبات مبادرة الحكيم وضعها الاطار ونراها جديرة بالنقاش

الحكمة: تسريبات مبادرة الحكيم وضعها الاطار ونراها جديرة بالنقاش

بغداد/المدى

اكد الناطق باسم تيار الحكمة، نوفل أبو رغيف، أن التسريبات المتداولة حول مبادرة مبادرة رئيس التيار عمار الحكيم، بالرغم من انها ليست دقيقة تمامًا إلا أنها تم تداولها داخل الاطار التنسيقي بالفعل ونراها جديرة بالنقاش.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

وتناقلت وسائل اعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تسريبات حول مبادرات ومقترحات قدمها زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم تتضمن اعتماد عدد الاصوات بدل المقاعدة وتشكيل حكومة توافقية قصيرة العمر تحضر لاجراء انتخابات جديدة، والغاء المفوضية الحالية واجهزة تسريع النتائج.

وقال أبو غيف في تصريحات متلفزة تابعتها (المدى)، إن "ما طرحه السيد الحكيم في مؤتمر دهوك مختلف عن التسريبات، أما البنود المسرّبة فقد دار الحديث عنها بالفعل داخل الإطار التنسيقي، لكنها لم تكن جزءاً من مبادرة الحكيم"، معتبرًا أن "البنود المسربة نوقشت في الإطار التنسيقي، ونرى أنها جديرة بالنقاش". 

وأضاف "ما طرحه الحكيم ليس مبادرة بل مبادئ عامة، وهي ليست نصاً مقدساً بل قابلة للنقاش والحذف والتعديل". 

وبيّن "إن مقدمة ما نطرحه هو أن هناك جانبين، الأول حصد ثلثي الأصوات وحصل ثلث المقاعد، والجزء الثاني حصد ثلث الاصوات وأخذ ثلثي المقاعد، وهذا من شأنه أن يُوجد خلخلة في التوازن".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top