أديل تكشف مأساتها مع والدها

أديل تكشف مأساتها مع والدها

تحدثت النجمة العالمية أديل عن عائلتها الصغيرة خلال لقائها مع مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري، في حلقة خاصة، لكنها لم تغفل الحديث عن والدها وعلاقتهما غيرالمستقرة، حيث أشارت إلى أن والدها غادر المنزل وتركهم عندما كانت في الثانية من عمرها.
وقالت إن "الجرح الأكبر" الذي عانت منه عندما كانت طفلة كان النقص المطلق في الوجود والعاطفة من والدها مارك إيفانز، قائلةً: "لم تكن لدي أية توقعات إطلاقاً من أي شخص، لأنني تعلمت ألا أحصل عليه من خلال والدي"، مشيرةً إلى أنه كان السبب في أنها لم تنجح في إقامة علاقة محبة مع شخص ما، لكنها كشفت أنهما تصالحا خلال السنوات الثلاث الماضية، بعد أن اشتد عليه المرض.
وفي نفس السياق أكدت أديل أنها ما زالت تحترم زوجها السابق سيمون كونيكي، على الرغم من الانفصال، ونسبت إليه الفضل بإنقاذ حياتها بعد أن أصبحت مشهورة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top