نهر الخاصة في كركوك يلفظ انفاسه الاخيرة بفعل النفايات والتجاوزات

نهر الخاصة في كركوك يلفظ انفاسه الاخيرة بفعل النفايات والتجاوزات

خاص/ المدى

نهر الخاصة، هو النهر الوحيد الذي يشطر محافظة كركوك، وهذا النهر يعرف بطبيعته ووفرة مياهه التي تنشط في الشتاء، وهو اقرب للجفاف في فصل الصيف وسعت الحكومات المحلية المتعاقبة منذ ٢٠٠٥ وما بعدها من تطوير ضفتي هذا النهر وتحويله الى كورنيش سياحي وفق خطط تشارك فيها عدة دوائر وجهات حكومية.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك.

ودخل مشروع تحويل نهر الخاصة الى مشروع سياحي حيز التنفيذ في حقبة محافظ كركوك السابق، نجم الدين كريم، من خلال اكساء طرفي النهر، الا ان المشروع توقف فيما بعد ولاسباب مالية.

وقال احد ساكني شارع الكورنيش المحاذي لنهر الخاصة ويدعى عباد الله خليل لـ(المدى)، إن" نهر الخاصة تحول الى مكب للنفايات وتجمع الأزبال وخاصة المواد الطبية التي يتم رميها في نهر الخاصة، وهذه المخلفات الطبية تؤثر على تلوث مياه نهر الخاصة التي تجري وسط المجرى المائي للنهر".

وأكد  أن "النفايات بدأت تتكدس في هذا النهر، اضافة الى حرقها ليلا وهو امر يتسبب بانبعاث غازات سامة يستنشقها المواطنين وخصوصا الذين يقع منازلهم بالقرب من النهر.

بدوره قال مدير بلدية كركوك فريدون عادل لـ(المدى)، أن "بلدية كركوك تقوم بمهمة تنظيف ورفع النفايات من شوارع المحافظة ولكننا نعاني من قلة التخصيصات المالية، فقد كانت تخصيصات الوزارة بحدود مليار و٢٠٠ مليون وأنخفض التخصيص الى نحو ١٠٠ مليون وهذه التخصيصات لا تسد حاجة المحافظة التي تطرح يوميا الف طن من النفايات ".

واشار عادل الى ان "النفايات في نهر الخاصة ظاهرة غير حضارية ويقوم برميها أشخاص يمتلكون دراجات نارية ستوتة يقومون برمي هذه النفايات التي تسبب تلوث بيئي وصحي".

وفي ذات السياق قال مدير عام صحة كركوك نبيل حمدي بوشناق لـ(المدى)، إن " المخلفات الطبية التي ترمى في نهر الخاصة تعتبر خطيرة لان الأشخاص الذين ينقلونها يستغلون صفة عامل النظافة فيقومون برمي المخلفات الطبية التي تعود للمختبرات الطبية في هذا النهر"، لافتا الى ان "صحة كركوك تمتلك محرقة تدعى (الرقم ١٠ ) تقع جنوب كركوك ونقوم بإتلاف هذه المخلفات الطبية وفق الشروط الصحية ".

من جهته قال مدير دائرة  الموارد المائية زكي كريم ، إن "دائرة المواد المائية قامت بمشروع تبطين جهتي نهر الخاصة بالحجر لجعله موقعا سياحيا، ولازالت تعمل على اتمام هذا المشروع وكذلك تقوم بأعمال كري ورفع الحشائش والأدغال من هذا النهر".

وتابع في حديثه لـ(المدى) قائلاً، أنّ "الدائرة قامت بحمتلها لازالة التجاوزات عن محرمات نهر الخاصة، وبالتعاون مع قائمقامية كركوك وباسناد من قبل القوات الأمنية في المحافظة، حيث بدأ العمل برفع التجاوزات من الجسر الرابع في الجزء الجنوبي من مدينة كركوك وباتجاه الجزء الشمالي من داخل المدينة وبمسافة ٥كم وشملت التجاوزات رفع مجموعة من المشاتل وكراجات لوقوف السيارات على ضفاف النهر وداخلها وكذلك محطات تعئبة الوقود وشركات تنظيف عائدة إلى بلدية كركوك ومدينة العاب وكذلك حديقة للحيوانات وقاعات للمناسبات ومحلات تجارية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top