هنغاريا تقدم دعما ماليا للتحقيق بجرائم داعش ضد المسيحيين بالعراق

هنغاريا تقدم دعما ماليا للتحقيق بجرائم داعش ضد المسيحيين بالعراق

بغداد/ المدى

رحب فريق التحقيق التابع للامم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد) ،اليوم الخميس، بالمساهمة المالية التي قدمتها دولة هنغاريا والبالغة 61.382 دولار اميركي، للتحقيقات الجارية في الجرائم المرتكبة من جانب داعش وبالأخص ضد المكون المسيحي في العراق.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك.

وذكر بيان للأمم المتحدة تلقته (المدى)، ان "هذه المساهمة ستدعم الانشطة التحقيقية الدائرة والتي تضطلع بها وحدة التحقيقات التابعة لفريق التحقيق يونيتاد المعنية بالتحقيق في جرائم داعش التي استهدفت المكون المسيحي، وسيشمل هذا الدعم التحقيق في الدمار الذي طال التراث الثقافي المسيحي للفترة ما بين عامي 2014 و2017".

وأضاف البيان، أن "إلتزام دولة هنغاريا تجاه فريق التحقيق (يونيتاد) و شعب وحكومة العراق سيُساهم في مساعدة فريق التحقيق يونيتاد للاستمرار في أنشطته والإيفاء بوعد تحقيق العدالة و المساءلة تجاه كافة مكونات العراق بغض النظر عن معتقدات تلك المكونات او إنتماءاتها العرقية".

وأشارت وزارة الخارجية والتجارة لدولة هنغاريا بحسب البيان الى "التزامها بدعم الجهود متعددة الأطراف التي تهدف إلى تحسين سبل العيش المحلية وتعزيز التنمية المستدامة، وفي سياق متصل ولا سيما في المناطق المتأثرة بالنزاع، تعد العدالة والمساءلة ركيزتان أساسيتان ودعامة التنمية السلمية طويلة الأمد بين المجتمعات".

وأوضحت انها "تدعم جهود فريق التحقيق يونيتاد في تعزيز العدالة والمساءلة للجميع بهدف رَأب الإنقسامات وتعزيز الشراكات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي ".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top