الهجرة ترجح استغلال شباب العراق في حرب سياسية مع اوروبا

الهجرة ترجح استغلال شباب العراق في حرب سياسية مع اوروبا

بغداد/المدى

رجح المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين، علي عباس جهاكير، وجود مخطط لاستغلال الشباب العراقي، من قبل سلطات بيلاروسيا، لاستخدامهم بالهجرات غير الشرعية للضغط على دول الاتحاد الاوروبي.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

وقال جهاكير، في تصريح تابعته (المدى)، إن "الهجرة هي ثقافة موجودة في العراق منذ خمسينات القرن الماضي، وسببها الأنظمة السياسية والوضع الإقتصادي للبلد".

واكد أن "هناك شبكات تهريب إستطاعت إقناع الشباب بأحلام وردية ورسم تخيلات عن ما ينتظرهم في أوروبا، من أجل تغيير واقعهم الإجتماعي والإقتصادي".

ولفت جهاكير، إلى أنه "تم إلقاء القبض على 10 أشخاص كانوا يروجون للهجرة في اقليم كردستان، ولكن المشكلة هي أن من سلكوا طريق الهجرة فأن خروجهم من العراق هو خروج رسمي، أما عن طريق فيزا وغيرها، لذا من الصعب التكهن بما يدور في عقول بعض المواطنين عن رغبتهم بالخروج نهائياً من البلد والهجرة".

وأضاف، "لا نستبعد بأن هناك مخططاً لإستغلال الشباب العراقي نظراً لوجود تجاذب سياسي الغير مستقر بين بيلاروسيا ودول الاتحاد الأوروبي، واستعمال العراقيين كورقة ضغط".

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top