الموصل.. احتفال بترميم كنيستين بعد 7 سنوات من الدمار

الموصل.. احتفال بترميم كنيستين بعد 7 سنوات من الدمار

متابعة/المدى

احتفل العشرات من أبناء مدينة الموصل العراقية بترميم كنيستين بعد سبع سنوات على تدميرهما على أيدي عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، خلال سيطرته على المنطقة.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

 

وجاء كثيرون من مناطق أخرى مجاورة لمحافظة نينوى للاحتفال بترميم كنيستي دير مار كوركيس (جاورجيوس) للطائفة الكلدانية، وأقيم الاحتفال في واحدة من الكنيستين اللتين أعيد بناؤهما بأحجار مميزة.

وقال الرئيس العام للرهبان الكلدان سامر يوحنا في تصريحات تابعتها (المدى)، إن إعادة الإعمار كانت بمساعدة الخارجية الأميركية ودعم منظمة مسيحية غير حكومية.

وأضاف: "الدير تضرر بنسبة 70 في المئة. الجدران نراها واقفة لكنها مخلخلة ولا بد من تقوية الأسس وتدعيم جدران الكنيسة".

ولا تزال أقسام أخرى من الدير تنتظر الترميم بينها جدارية للقديس جاورجيوس ما زالت عليها آثار الدمار.

وبقيت آثار الدمار في المقبرة التي تقع جانب الكنيسة، حيث بقي قبر واحد فقط وسط التخريب الذي خلفه "داعش".

وأعلن "داعش" الموصل "عاصمة" للتنظيم عقب سيطرته على ثلث مساحة العراق في صيف عام 2014، وحتى طرده من جميع مدن البلاد من قبل القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي نهاية عام 2017.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top