بغداد تودع لطيف العاني موثق حياة العراقيين

بغداد تودع لطيف العاني موثق حياة العراقيين

 متابعة المدى

توفي الفوتوغرافي الكبير لطيف العاني، أحد أشهر المصورين في تاريخ العراق، عن عمر ناهز 89 عاما.. وأكد عبد اللطيف مصطفى عبد اللطيف، حفيد العاني، نبأ الوفاة، وأشار إلى أن الأطباء شخصوا إصابة جده بسرطان نخاع العظم قبل نحو أربعة أشهر. وكان العاني يتلقى العلاج الطبي في مستشفى مدينة الطب في بغداد، حيث توفي يوم الخميس.
واشتهر العاني المولود في كربلاء عام 1932 والمعروف باسم "أبو التصوير العراقي"، بتوثيق الحياة اليومية في العراق خلال خمسينيات وستينيات وسبعينيات القرن الماضي. بدأ العاني التصوير في الـ 15 من عمره، واهتم في أعماله الفوتوغرافية بالجمع بين الموضوعات القديمة والحديثة.
وثقت صور العاني حياة الناس اليومية في العراق، والآثار القديمة والعديد من جوانب الحياة الحضرية في البلاد.
كانت بداية عمله في وحدة التصوير التابعة لشركة نفط العراق مطلع الخمسينيات، وبعدها في عام 1960، أسس قسم التصوير في وزارة الإعلام.
في السبعينيات عُين رئيسا لقسم التصوير في وكالة الأنباء العراقية، لكنه توقف عن التقاط الصور في عام 1979 عندما فرض نظام صدام حسين حظرا على التقاط الصور في الأماكن العامة.
ورغم أن الصور التي التقطها المصور العراقي لطيف العاني للعراق باللونين الأبيض والأسود فقط، إلا أن العديد من الأشخاص قد يوافقوا على أنها تظهر جوانب مميزة أكثر مما يظهر في الصور الملونة للعراق في الوقت الحاضر، والتي تأثرت بسبب عقود من الحروب.
وفي مقابلة سابقة مع موقع CNN بالعربية، عبّر العاني عن اشتياقه إلى الماضي قائلاً: "الحاضر شيء مؤلم وصادم لجيلنا الذي شاهد واختبر معايير الحياة في الستينيات والسبعينيات".
من خلال صور العاني، يستطيع المرء أن يرى لمحة من الجانب المعماري للعراق، من خلال مشاهد تعرض جسر سامراء، ومنازل متطابقة في منطقة اليرموك ببغداد.
ولم تخل صور العاني من الجانب الاجتماعي، مثل طالبات المدرسة اللواتي كنّ يمارسن الرياضة بمدرسة في بغداد، وتلميذة تقوم بالعزف في مدرسة للموسيقى، إضافة إلى راعي يبدو على ملامحه صغر السن.
وقام العاني بتوثيق مختلف المشاهد بأماكن متعددة في البلاد، من بغداء وسامراء، وصولاً إلى نينوى.
ومع ذلك، عند سؤاله عن الأماكن التي لا تزال تحتفظ بمكانة خاصة في قلبه، أجاب المصور أنها "العراق كله"، مضيفاً أنه "يمكن للأماكن أن تتغير أو تزول، ولكنها باقية في الزمن عبر الصورة. وزمن الصورة هو الزمن الخالد".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top