نفى صدور أية عقوبة بحقّ العدّاءة .. كاروخ : دانة ستخرج بأقلّ الخسائر من التحقيق الدولي!

نفى صدور أية عقوبة بحقّ العدّاءة .. كاروخ : دانة ستخرج بأقلّ الخسائر من التحقيق الدولي!

 بغداد / إياد الصالحي

نفى مدرّب ألعاب القوى كاروخ صالح، صدور قرار جديد من الاتحاد الدولي بعد إيقافه العدّاءة دانة حسين في السابع عشر من تموز 2021 عقب ظهور مادّة محظورة في عيّنة فحص المنشّطات، إبان مشاركتها في بطولة العرب التي جرت في تونس قبل ذلك بشهر.

وقال كاروخ في تصريح خصّ به (المدى):"حتى الآن، لم يتّخذ الاتحاد الدولي لألعاب القوى أيّ موقف للتعامل مع قضية العداءة البطلة دانة حسين إلا بعد انتهاء إجراءات التحقيق معها من قبل لجنة التحكيم المختصّة بالنظر في قضايا المنشّطات، حيث تم عرض الموضوع أمامها، وليس من السهل إصدار قرار من هذا النوع بسرعة، بل يأخذ وقتاً طويلاً".

وأضاف :"إن ثبت وجود مواد منشّطة محظورة في عيّنة دانة تستوجب معاقبتها حسب ما تنصّ عليها اللائحة الدولية المعتمدة، فإننا نسعى لخروجها بأقل الخسائر المُمكنة، سيما إني كلّفتُ محاميين، أحّدهما أمريكي والآخر أردني للدفاع عن اللاعبة أمام لجنة التحقيق، وتم تزويدهما بكل دفوعات قضيتها وما جرى لها قبل وأثناء مشاركتها المنافسات في البطولة العربية".

لا دور للاتحاد واللاعبة

وذكر :"حاليّاً أتابع مُستجدّات الموضوع مع المحامي الأمريكي الضليع بقضايا الدفاع عن المتّهمين بتناول المنشّطات في ألعاب القوى، ولا دور للاتحاد المحلي أو اللاعبة نفسها في المرحلة هذه حسب طلبي، كي يستقي المحامي المعلومات من طرف واحد وبشكل دقيق، وستدخل دانة في صُلب القضية حين توجّه لها لجنة التحكيم أو الاتحاد الدولي بعض الأسئلة وهي مستعدّة للإجابة بثقة كبيرة".

وكشف كاروخ "منذ ثلاثة أشهر أواصل التنسيق مع المحاميين للنظر في قضية دانة، وأتْمَمتُ معهما ملفّها بشكل مُحكم ومُعزَّز بأوراق مهمّة ومتسلسِلة تخصُّ جانباً كبيراً من ظرفها الصحّي المؤثّر، وأحطتُ المحاميين بمعلومات طبيّة وفنيّة ذات علاقة بما حصل لها، وقبل أسبوع اتصل بي أحّدهما مُبدياً تفاؤله لي بشكل كبير، مؤكّداً أن دانة ستعاقب في كل الأحوال من ستة أشهر إلى سنة واحدة في ضوء حيثيّات ما جرى لها".

جلسة استماع

وبيّن "قريباً ستكون هناك جلسة استماع في فرنسا أو سويسرا لاصدار الحُكم من قبل لجنة مكافحة المنشطات في الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وسيتّضح كل شيء نهاية شهر كانون الأول العام الحالي أو بداية كانون الثاني 2022، وشخصياً عملتُ بهدوء وأبعَدتُ دانة عن تأثيرات الضغوط في مواقع التواصل الاجتماعي، ونصحتها بعدم الظهور إعلامياً كي تعتني بالحالة النفسية وتتخلّص من ضغوط الانتقادات، ولهذا لم استعجل في استئناف القضية إلاّ بعد فترة مناسبة حيث مضتْ خمسة شهور حتى الآن اعتباراً من تاريخ 17 حزيران 2021، وفي حالة صدور عقوبة ضد اللاعبة لمدة سنة واحدة مثلاً فتكون قد أكملتْ نصف المدّة ويمكنها معاودة المشاركة في السباقات العربية والقارية والعالمية".

اعتماد ومقارنة

وأعرب كاروخ عن استغرابه لما يُشاع بمعاقبة دانة أربع سنوات إيقاف عن ممارسة اللعبة، مشدّداً على أنه "من الصعب أخفاء هكذا خبر عن الناس فيما لو صدر القرار وسيتّضح موقفها من خلال عدم مشاركتها في البطولات، مثلاً لدينا سباق الصالات في شهر شباط 2022 ويتعذّر زجّها فيه لتزامن موعد المنافسة مع إيقافها المستمر، وكذلك التحضير لبطولتي آسيا والعالم حزيران العام ذاته إذا لم تغب عنهما كي تكمل مدة العقوبة".

وتابع:"لم يزل رقم دانة (22.51ث) لسباق200 متر معتمداً في نشرة الاتحاد الدولي لألعاب القوى بالتسلسل 26 عالمياً، كما أن موقعاً أمريكياً أجرى مقارنة قبل بدء أولمبياد طوكيو آب 2021 بين لاعباته وأقوى ثمانية أرقام في العالم للسباق ذاته وكانت دانة بينهن". وختم كاروخ قائلاً :"توقفتُ حالياً عن التدريب حتى إنجلاء أزمة دانة حسين الرياضية المُلتزمة والخلوقة والحريصة على سُمعتها، وسنعاود العمل سوية تحضيراً للبطولات المقبلة، فشخصياً لا استطيع العمل مع عدّائين مبتدئين، فخبرتي أوظّفها مع لاعبين جاهزين لتحطيم الأرقام ويتحمّلون جهوداً بدنيّة كبيرة، ومتسلّحين بمؤهّلات علمية تنسجم مع متطلّبات صناعة الانجاز ضمن مشروعي مع الأبطال".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top