واشنطن تهاجم الفصائل المسلحة وتنصح رعاياها بعدم السفر الى العراق

واشنطن تهاجم الفصائل المسلحة وتنصح رعاياها بعدم السفر الى العراق

بغداد/ المدى

نصحت الولايات المتحدة الامريكية ،اليوم الثلاثاء، رعاياها بتجنب السفر الى العراق وذلك بسبب مظاهر العنف والارهاب وكورونا التي تنتشر، فيما هاجمت الفصائل المسلحة واعتبرت انها تهدد امن الامريكان.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية في اعلان على موقعها، أنها "رفعت درجة تصنيف السفر لأربعة دول إلى الفئة الرابعة، "لا تسافر"، وتضم الدول التي خضعت للتحديثات، كلا من العراق وألمانيا والدنمارك وبوروندي".

واشارت الوزارة الى أن "رفع التصنيف في العراق "يعود إلى عدة أسباب، هي الإرهاب والاختطاف والصراع المسلح والاضطرابات المدنية وكوفيد-19، والقدرة المحدودة لدى بعثة العراق لتقديم الدعم للمواطنين الأميركيين".

وأكدت أن "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) أصدرت إشعاراً صحياً للسفر من المستوى 4 للعراق بسبب كوفيد-19، مما يشير إلى مستوى مرتفع جدا من المرض في البلاد"، مبينة ان المواطنين الأميركيين في العراق يتعرضون لخطر العنف والاختطاف"، مشيرة إلى أن "الجماعات الإرهابية والمتمردة تقوم بمهاجمة كل من قوات الأمن العراقية والمدنيين بشكل منتظم".

وتابعت أن "الميليشيات الطائفية الرافضة للولايات المتحدة تهدد المواطنين الأميركيين والشركات الغربية في جميع أنحاء العراق"، مضيفة أن "هجمات باستخدام العبوات الناسفة تحدث في العديد من مناطق البلاد، بما في ذلك بغداد".

وأكدت الخارجية أن "المظاهرات والاحتجاجات والإضرابات تحدث بشكل متكرر، ويمكن أن تتطور هذه الأحداث بسرعة دون إشعار مسبق، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى مقاطعة حركة المرور والنقل والخدمات الأخرى، مثل هذه الأحداث لديها القابلية لأن تتحول إلى عنف".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top