بالمرصاد: متصيّدون بلا مهنية!

بالمرصاد: متصيّدون بلا مهنية!

 متابعة / المدى

برغم مصادقة اتحاد كرة القدم على قائمة لاعبي منتخبنا الوطني، وارسالها الى اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب 2021 لإجراء اللازم بخصوص تهيئة استقبال بعثة العراق قُبيل خوض اللقاء الأول أمام عُمان في الثلاثين من تشرين الثاني الجاري، إلا أن البعض لم يزل يستثمر القائمة كمادّة إعلامية لتسويق بضاعة غير صالحة مهنياً بطريقة تقترب من رمي الاتهامات هنا وهناك لاستقطاب مُشاهدة واسعة لبرامجه أو التفاعل مع منشوراته وخاصّة من المتعصّبين للنجوم الغائبين.

أمر كهذا لا يُخفى عن زملاء المهنة الذين يحترمون خيارات المدرّب الهولندي ديك أدفوكات كونه المسؤول عن مصير المنتخب في كأس العرب بهذه التوليفة، وبالتالي حتى لو تدخّل المدرب المساعد رحيم حميد أو مشرف المنتخب يونس محمود بمشورة فنية تنسجم مع طبيعة مهمّتهما فذلك يعود لقناعة المدرب الأول في قبولها أو رفضها، لكن الغريب أن يُتهم مسؤول في الاتحاد بتصفية حساب قديم مع لاعب يستحقّ الدعوة بكل جدارة أو رغبة المُشرف في إبعاد لاعبين أمضيا مسيرة طويلة مع الأسود لغاية في نفوس يعقوب، أو تدخّل اصحاب مواقع بفرض اسماء معنية، كل ذلك يدخل من باب التشهير والإثارة واستفزاز الجمهور المُنفعل أصلاً أزاء نتائج المنتخب الهزيلة، ولا تمت بصِلة لضوابط العمل الإعلامي السائدة. لا أعرف ما موقف المتصيّدين بسنّارة غير مهنية من ردود فعل المُتهمين بالتدخّل في شؤون المنتخب وهم يفضحون أكاذيب ما يروّج في الوسط الكروي بعمدٍ غايته استغلال الظروف المُحبطة للكرة العراقية وإظهار صورة مسيئة عن ممثّل الوطن بأنه يتعرّض إلى خرق في واحدة من أهم واجبات المدرّب لانتقاء المؤهّلين لإرتداء فانيلته؟ نتمنّى أن يتكاتف الجميع من أجل دعم مهمّته في النصف الأول من كانون الأول القادم وعدم التورّط في شق صفّه بمعلومات واهية تضرُّ باللاعب الغائب ولا تنفعه!

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top