طفل عراقي  خارق  يسعى للدخول الى  موسوعة غينيس  للارقام القياسية

طفل عراقي خارق يسعى للدخول الى موسوعة غينيس للارقام القياسية

خاص/ المدى

بيار طه زنكنة، طفل عراقي من محافظة كركوك يبلغ من العمر 11 عاما، يعرف بامتلاكه قوة خارقة يستطيع من خلالها جذب الاجسام الحديدة، وهو يسعى من خلال تلك الموهبة الى الدخول لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك.

وقال الطفل زنكنه (11 عاما) لـ(المدى)، إن "موهبتي من الله و منذ صغري كانت الاشياء تنجذب الى جسدي عندما كنت اكل الطعام، حيث تبقى ملعقة الطعام ملتصقة بيدي وهكذا تكررت الحالة في انجذاب القطع الحديدية بيدي وبجسمي، والدتي كانت تعلم وأبي اني امتلك قدرة مغناطيسة لجذب الاشياء والتصاقها في جسمي وبقيت امر على هذا الحال حتى بلغت عمر 5 سنوات وظلت القدرة والمهارة في ازدياد على جذب الاشياء وكانت علاقة الانجذاب بين قطع الحديد وجسمي تنمو مع نموي".

 واشار الى انه "يعمل على صقل هذه القدرة الخارقة وتسخيرها"، مبينا انه "يسعى في المستقبل الى جر سيارة كبيرة الحجم وفق قوة الجذب المغناطيسي والدخول الى موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وهذا الامر يمثل حلم حياته والإصرار سيحقق هذا الانجاز في الوقت المحدد".

من جانبه، قال والد بيار طه زنكنه لـ(المدى)، إن "ولده ومنذ أن كان صغيرا يمتلك قوة خارقة للعادة وهي جذب الاجسام في جسده وهذه الحالة، هي قوة من الله وحالة نادرة وبدأت بالظهور منذ ان كان بيار بعمر خمسة سنوات وله القدرة على سحب الاجسام والتصاقها لوقت، وعند بلوغه السن 11 عاما هو من طلب الظهور للإعلام لبيان ما يمتاز به من قوة مغناطيسية بجسده".

وأكد أن "جسد بيار يعلق عليه معالق ومفاتيح واجهزة محمول وهذا الامر موهبة ربانية يمتلكها بيار، وولدي بيار يعشق لعبة كرة القدم واتمنى له بأن يكون ذا شأن في هذا المجال وأن يحقق ما يصبوا إليه في المستقبل القريب ".

من جهته يقول صديق (بيار) شيركو مازن لـ( المدى)، أن "بيار يذهلنا عندما نضع الموبايل على اي منطقة من صدره او بطنه او ظهره، حيث يبقى الجهاز معلقا بجسمه وكأنه قطع مغناطيس ويجذب إليه قطع الحديد ونحن نشجع بيار في المدرسة وكذلك في الحي السكني لانه صديقنا ونحن نحب ان نراه بأفضل المشاركات الخارجية لكشف موهبته أمام العالم".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top