كردستان: مناسيب السدود والابار تتراجع وإيران قطعت المياه 100%

كردستان: مناسيب السدود والابار تتراجع وإيران قطعت المياه 100%

بغداد/المدى

اكدت السلطات والجهات المسؤولة عن قطاع الزراعة والمياه في اقليم كردستان، بدء مؤشرات أزمة مياه مستقبلية مع تراجع نسب المياه في السدود فضلا عن الابار أيضًا، في الوقت الذي بلغ نسبة ماقطعته ايران من المياه المتجهة الى العراق 100%.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

أكد المتحدث باسم وزارة الزراعة والموارد المائية في إقليم كردستان، حسين حمة كريم، قطع إيران إمدادات الماء بنسبة 100%، فيما، من الانخفاض الملحوظ الحاصل في مناسيب المياه في السدود هذه السنة.

 

مدير عام السدود في إقليم كردستان، أكرم أحمد قال في تصريحات تابعتها (المدى)، إن "مناسيب المياه في السدود انخفضت هذه السنة بنسبة ملحوظة، وسيكون لشحة المياه تأثير كبير على المواطنين، خاصة الساكنين على ضفاف الأنهار".

 وأوضح أنه "ستقل المياه التي توفرها الآبار بدرجة أكبر، وقد تم إبلاغ أصحاب الأراضي الزراعية المشاطئة للأنهار في إقليم كردستان ووسط العراق بعدم زراعتها هذه السنة بسبب شحة المياه".

وتشير إحصائيات المديرية العامة للموارد المائية في إقليم كردستان إلى حفر 49585 بئراً في إقليم كردستان، حتى أواسط كانون الأول 2020، لأغراض الشرب والري والصناعة، من بينها 23625 بئراً مجازاً، بينما تم حفر 25960 بئراً بدون إجازة.

بدوره، أكد المتحدث باسم وزارة الزراعة والموارد المائية في إقليم كردستان، حسين حمة كريم، قطع إمدادات الماء بنسبة 100% من جانب إيران.

 وقال إن "70% من مياه نهر سيروان تأتي من الأراضي الإيرانية لتصب في أراضي إقليم كردستان، وقد قطعت إيران هذه الإمدادات بنسبة 100% وغيرت مسارها، كما غيرت مسار نهري الزاب الأعلى والزاب الأسفل، ولهذا انخفضت مناسيب مياه الأنهر في إقليم كوردستان بصورة ملحوظة".

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top