ترشيح آسياسيل للفوز بجائزة  DCD  للعام 2021

ترشيح آسياسيل للفوز بجائزة DCD للعام 2021

بغداد/ المدى

تم ترشيح شركة آسياسيل، الرائدة في مجال الإتصالات المتنقلة والخدمات الرقمية في العراق للفوز بجائزة "DCD" المرموقة والخاصة بتطویر مراکز البیانات وذلك للجهود الكبيرة التي بذلتها آسياسيل في إعادة بناء البنية التحتية للاتصالات في العراق. وبذلك اصبحت شركة الاتصالات العراقية الآن واحدة من المرشحين النهائيين بین شركات الإتصالات العالمية للفوز بجائزة تطوير مراكز البيانات لعام 2021.

 

وکان مشروع مراكز بيانات آسياسيل قد بدأ في شهر كانون الثاني لعام 2020، وفي فترة وجيزة، تمكنت آسياسيل من انشاء، لیس مرکز بیانات واحد فقط، بل ثلاثة عشر مرکز بيانات في كافة أنحاء العراق، حيث ان أربعة منها تعد مراكز بيانات من التصنیف الثالث "Tier III" حسب معهد أبتایم العالمي؛ والذي یعتبر من اعلی التصنیفات حسب المعاییر العالمیة، بینما بقیة المراکز مازالت قید التطویر. وقد تم بناء وتطوير مراكز البيانات بهدف تحسين جودة الاتصالات في العراق والإنترنت اللاسلكي. إن وجود مراکز البیانات هذە يعزز تقنية الجیل الرابع "4G/4G+ LTE" لآسیاسیل في العراق والمتفوقة أصلاً مما يسمح لشركة آسياسيل للتمتع بحصة سوقیة بنسبة تصل إلی أكثر من 50٪ ویمکنها من رفع مستوى خدماتها للمشترکین. وساعدت مراكز بيانات آسياسيل علی توفیر التغطية لأكثر من 99٪ من مناطق العراق و وصولها إلى أفضل شبكة إنترنت في العراق.

وقد قامت مؤسسة "DCD" الخاصة بنمح هذە الجوائز، والمسمی أیضاً بـ "جائزة الأوسكار لصناعة مراكز البيانات" بنشر المحتوى وادارة الأحداث المتعلقة بصناعة مراكز البيانات منذ عام 1998. کما ان لدی هذە المؤسسة اکثر من 300,000 من المهنيين النشطین من كافة أنحاء العالم. وقد کانت مؤسسة "DCD" قد اعترفت بأعمال شركة آسياسيل التي تمكنت من تحويل البنية التحتية التي دُمرت علی اثر سنوات من الحروب والصراعات إلى بنية تستحق نیل الجوائز، مما أعاد العراق إلى خارطة السباق التقني من خلال إطلاق نظام شامل للحلول التقنية ومراكز البيانات التي هي قيد تطوير مستمر وذلك من اجل الإرتقاء بها إلی المعايير العالمية.

وقال السيد هشام سبلیني، المدیر التنفیذي لدائرة التکنولوجیا والمعلومات في شركـة آسياسيـل: "يسعدنا ويشرفنا أن نکون من المرشحین النهائیین لهذه الجائزة المرموقة من "DCD"، أن هذا ليس إنجازاً لشركة آسياسيل فقط بقدر ما هو إنجاز للعراق بأسرە. قبل عدة سنوات، كان مجرد التفكير في الحصول على مثل هذه الجائزة بمثابة حلم، ولم يكن لدينا شيء او امكانيات يمكننا التنافس بها ولا شيء لنقوم بعرضه، لکننا الیوم ندخل المسابقات العالمیة مرفوعي الهام وبشموخ. "

وأضاف السيد هشام سبلیني،" لقد وعدناكم کشرکة آسياسيل، بأننا سوف نعيد للعراق مكانتها القیادیة التي تلیق بها في المنطقة وتقترب شركة الاتصالات الرائدة من تحقيق هذا الهدف يوماً بعد يوم. نحن نعمل ليلاً ونهاراً لنقدم ما يستحقه المجتمع العراقي، والشعب العراقي يستحق الأفضل دائماً".

ومن المقرر ان یتم الإعلان عن الفائزين خلال حفل توزيع الجوائز الذي سيقام في لندن في الثامن من كانون الأول من هذا العام. ويتم اختيار المتنافسين من قبل لجنة تحكيم مستقلة من بين المئات من الشرکات المشارکة من 35 دولة مختلفة عبر 6 قارات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top