العراق يحدد رؤيته بشأن الانتاج النفطي قبيل اجتماع اوبك+

العراق يحدد رؤيته بشأن الانتاج النفطي قبيل اجتماع اوبك+

بغداد/المدى

أكد وزير النفط إحسان عبد الجبار، اليوم السبت، عمل العراق على رؤية تؤكد أهمية إيجاد توازن في سوق الطاقة، وذلك قبيل اجتماع أوبك+ الجديد مطلع الشهر المقبل لتدارس أوضاع السوق.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

 

وقال عبد الجبار، في حديث للوكالة الرسمية وتابعته (المدى)، إن "العراق عضو رئيس في أوبك وعملنا مرارا على إيجاد توازن في سوق الطاقة"، لافتاً إلى أن "أوبك تعمل على ذات الصعيد ونحن نراقب السوق وسيكون هناك اجتماع دوري مع أوبك وحلفائها وسوف ننظر مدى توازن سوق الطاقة ليكون لأوبك قراراتها".

وأضاف: "لا يوجد لدينا أي توقع حول بقاء الزيادة الشهرية الحالية والبالغة 400 ألف برميل شهريا من عدمها، إذ إن الدول الأعضاء ستنتظر تقارير عن أبحاث السوق والتي تعطي رؤية واضحة وسيكون القرار مبنياً على ما يقدمه الخبراء الفنيون".

وقررت أوبك+ خلال اجتماعها مطلع الشهر الجاري إبقاء معدل الزيادة الشهري البالغ 400 ألف برميل في شهر كانون الأول المقبل.

وفي وقت سابق، قالت شركة تسويق النفط الوطنية (سومو)، إن العراق لا يرى ضرورة لأي قرار يتعلق بزيادة قدراته الإنتاجية فوق المخطط لدول أوبك.

وأضافت سومو في بيان أنه "في ظل زيادة الطلب على الطاقة، فإن العراق يرى اتفاق (أوبك+) على زيادة الإنتاج 400 ألف برميل يوميا في الشهر كافيا لاستيعاب الطلب وتحقيق استقرار السوق".

وقال مصدران من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الأربعاء الماضي، إن من المقرر أن تعقد أوبك وحلفاؤها في المجموعة المعروفة بـ (أوبك+) اجتماعين الأسبوع المقبل لتحديد السياسات، إذ سيُعقد اجتماع في الأول من كانون الأول/ ديسمبر لأعضاء أوبك فقط واجتماع آخر في الثاني من كانون الأول/ ديسمبر لـ (أوبك+).

وتسبب بروز متحور كورونا الجديد (اوميكرون) بتراجع أسعار النفط خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية، بسبب ترجيحات بعودة الإغلاق لدول أوربية بعد تأكيدات من كون المتحور الجديد الذي ظهر لأول مرة في جنوب أفريقياً اكثر قدرة على الانتشار.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top