القضاء يتمسك بتصديق عقود الزواج في داخل المحاكم

القضاء يتمسك بتصديق عقود الزواج في داخل المحاكم

بغداد/ المدى

اكد مجلس القضاء الاعلى ،اليوم الخميس، على ضرورة تسجيل عقد الزواج الواقع خارج المحكمة امام رجل الدين، في المحكمة المختصة.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك.

وذكر المركز الاعلامي في بيان تلقته (المدى)، أن المادة العاشرة من قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 المعدل أشارت إلى ضرورة تسجيل عقد الزواج (تصديق الزواج الواقع خارج المحكمة امام رجل الدين) في المحكمة المختصة، كما وحددت في الفقرة (5) منها عقوبة الحبس مع الغرامة لكل رجل عقد زواجه خارج المحكمة".

واوضح البيان، أن "القانون نص على عقوبة جزائية لكل رجل يتزوج خارج المحكمة، كما أن المادة التاسعة / 1 من قانون الاحوال الشخصية النافذ أشارت على عدم أحقية أي من الاقارب أو الاغيار أكراه أي شخص ذكر كان ام انثى على الزواج دون رضاه واعتبرت عقد الزواج  بالاكراه (باطلا) اذا لم يتم الدخول، كما أشارت إلى عدم أحقية المذكورين منع من كان اهلا للزواج بموجب احكام القانون".

واشار الى ان "وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي كانت قد تحدثت قبل عدة أيام عن موضوع (زواج القاصرات خارج المحكمة)، دعت فيها القضاء إلى تجريم العقود المبرمة خارج المحاكم، ونبين أن المطالبات بخصوص هذا الموضوع من اختصاص (السلطة التشريعية) باعتبارها الجهة المختصة بتعديل المواد القانونية النافذة الواجب تطبيقها من القضاء، أو تشريع قوانين تلغي القوانين النافذة التي توجد ملاحظات سلبية بخصوصها".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top