بعد اللبنانية.. التعليم العالي توجه منظار الجودة نحو الجامعات الايرانية

بعد اللبنانية.. التعليم العالي توجه منظار الجودة نحو الجامعات الايرانية

 

بغداد/المدى

وجه وزير التعليم العالي نبيل عبد الصاحب، اليوم الخميس، بمتابعة الطلبة العراقيين في الجامعات الإيرانية، فيما شدد على أهمية سمعة المؤسسات التعليمية وضرورة الالتزام بمعايير الرصانة، وذلك بعد ان وجهت الوزارة بايقاف الاعتراف بعدة جامعات لبنانية لاسباب تتعلق بالرصانة.

 

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

 

 

وقالت وزارة التعليم في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيل كاظم عبد الصاحب استقبل اليوم سفير جمهورية إيران الاسلامية إيرج مسجدي والوفد المرافق له الذي ضم الملحق الثقافي في بغداد غلام رضا أباذري وممثلين عن جامعة الأديان والمذاهب".

وأضافت، أن "المجتمعين استعرضوا محاور عدة منها المتطلبات العلمية لمشروع استحداث فرع في العراق من جامعة طهران للعلوم الطبية وتقرير اللجنة المختصة المسؤولة عن الكشف ومعاينة الموقع المخصص للجامعة والملاحظات التي سجلها أعضاء اللجنة المختصون"، موضحة أنه "تمت مناقشة أعداد الطلبة في جامعتي آزادي والأديان والمذاهب وفق المحددات المسؤولة عن تنظيم نسبة الدارسين بالقياس الى أعضاء الهيئات التدريسية".

ووجه عبد الصاحب بتشكيل لجنة وزارية عليا لدعم ومتابعة الطلبة العراقيين في الجامعات الإيرانية وتطوير مستوى التعاون العلمي والثقافي بين البلدين".

وشدد على أهمية سمعة المؤسسات التعليمية وضرورة الالتزام بمعايير الرصانة التي تتبناها الوزارة في إعماماتها الموجهة الى الدوائر الثقافية والمحافظة على معايير الجودة المطلوبة".

فيما أعرب الوفد الزائر عن التزامه بتعزيز متطلبات الحالة العلمية وحرصه على صياغة رؤية مشتركة لتطوير مسارات التبادل الثقافي"، مشيدا بالتوجه المعتمد لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية في التركيز على اشتراطات الجودة ومراعاة مقاييسها في مجالات التعليم الأكاديمي على صعيد الدراسات الأولية والعليا".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top