على غرار (لن نلعب بغير البصرة).. حملة مرتقبة لإحراج الفيفا

على غرار (لن نلعب بغير البصرة).. حملة مرتقبة لإحراج الفيفا

بغداد/المدى

تستعد الاوساط الرياضية في العراق لاطلاق حملة لـ"إحراج" الفيفا، على غرار الحملة السابقة "#لن نلعب بغير البصرة"، في محاولة لإتاحة عودة اللعب في الملاعب العراقية.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

وكتب الاعلامي الرياضي علي نوري تدوينة اطلعت عليها (المدى) قائلًا: "حق العراق لن نتنازل عنه، نحن من يستعيد الحقوق وليس غيرنا، لن نتوسل بهم، بل نطلب استعادة حقوقنا المسلوبة".

واضاف: "دعونا نحرج الفيفا والاتحاد الآسيوي، ويبدو ان الدبلوماسية الكروية لن تنفع بدون ضغط الجماهير"، متسائلًا: "هل تتذكرون الحملة التي اطلقناها تحت هاشتاك #لن_نلعب_بغير_البصرة كيف كانت نتائجها؟ اجبرنا الفيفا والاتحاد الآسيوي على الرضوخ لمطالبنا وحققنا الفائدة من الحملة الكبيرة".

وتابع: "علينا الان ان نبدأ بحملة جديدة نزلزل بها مواقع السوشل ميديا وفي هذا التوقيت بالذات حيث وجود حدث كروي عربي يشاهده العالم اجمع".

واوضح نوري ان "الحملة و الهاشتاك سينطلقان اليوم، لنستعيد حقوقنا بقوة الرأي والتفاعل الجماهيري".

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top