المفوضية: قرار المحكمة الاتحادية يتوقف على استماعها لنا أو لجهة أخرى

المفوضية: قرار المحكمة الاتحادية يتوقف على استماعها لنا أو لجهة أخرى

بغداد/المدى

أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الاثنين، انها اجابت جملة من استفسارات المحكمة الاتحادية فيما يتعلق بالقضية التي رفعها تحالف الفتح لالغاء نتائج الانتخابات، فيما اشارت الى ان قرار المحكنة متوقف عليها فيما اذا ستستند الى توضيحات المفوضية او جهة أخرى.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

 

وقال عضو الفريق الإعلامي في مفوضية الانتخابات عماد جميل في حديث للوكالة الرسمية وتابعته (المدى)، إنه "بخصوص شكوى تحالف الفتح، هناك دعوى تخص الأجهزة والاشرطة والنتائج وأيضاً أتتنا استفسارات بخصوص الشركة الفاحصة بشأن الشكوى من المحكمة الاتحادية وتم الإجابة عليها من اللجان الفنية وأجبنا أيضاً على ما طلبته المحكمة الاتحادية".

وأضاف، أن "ما طلبته المحكمة كان فيما يتعلق بمضمون تقرير الشركة الفاحصة وردودها حول ساعات الفتح والإغلاق وأيضا تقاطع البصمات وطباعة التقارير للنتائج وعد وفرز المحطات والاوراق الباطلة وعصا الذاكرة".

وأشار إلى أن "الشركة الألمانية الفاصحة قالت في تقريرها (صفحة 12) أنها لم تكتشف أية تهديدات، أو وجود مجموعة في نظام الانتخابات لم تتم معالجتها والتي من شأنها إعاقة عملية التصويت، وأشارت إلى أن الإجراءات الأمنية الاضافية الفنية والمادية والنظام الانتخابي وعمليات المفوضية التي تم وضعها خلال مسار هذا التدقيق أدت لإيجاد نظام انتخابي أكثر أمناً خلال مرحلة التدقيق الأولي".

وأضاف جميل، أن "الشركة قالت، إنها حددت 168 نتيجة تتطلب اتخاذ إجراءات من المفوضية تتعلق بالأمن الانتخابي والأصول والمستخدمين والشبكات والمفوضية تصرفت بسرعة وفعالية وعالجت جميع هذه النتائج قبل إجراء الانتخابات".

وبشأن التوقعات بشأن قرار المحكمة الاتحادية بخصوص شكوى تحالف الفتح قال جميل، إن "الموقف من الشكوى يعود للقضاء فيما إذا سيستند على رأي المفوضية أو جهة أخرى".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top