نحو 3 الاف معمل في بابل 80% منها متوقفة والاخرى تفكر بالاغلاق

نحو 3 الاف معمل في بابل 80% منها متوقفة والاخرى تفكر بالاغلاق

المدى/ خاص

اكدت غرفة صناعة بابل اليوم السبت، أن 80% من المعامل في المحافظة متوقفة عن العمل بسبب غياب الرؤية الحكومية للنهوض بواقع الصناعة او الحفاظ عليها.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك.

وقال رئيس غرفة صناعة بابل محمد الطائي لـ(المدى) إن "لدى غرفة صناعة بابل قرابة الـ2500 معمل مسجلة رسمياً في المحافظة غالبيتها معامل حرفية تنتج مختلف السلع الاستهلاكية".

واشار الى أن "20% من هذه المعامل حافظت على وضعها الانتاجي وإن كان متعثرا ودون المستوى المطلوب لكنها تحاول البقاء قدر الامكان".

واضاف الطائي أن "قطاع الصناعة في بابل بحاجة الى دعم حكومي ووضع الخطط اللازمة لاعادة الحياة للمنتج المحلي لاعادة تشغيل المعامل من جديد".

ولفت الى أن "الدعم يقتصر على منح قروض بشروط تعجيزية يتعذر على اصحاب المصانع الحصول عليها".

وتتمركز غالبية المعامل في المنطقة الصناعية وسط مدينة الحلة منذ تسعينات القرن الماضي وحتى اليوم اذ كانت توفر الالاف من فرص العمل للمواطنين حتى من خارج المحافظة.

ويؤكد حيدر الجبوري صاحب معمل لانتاج الدبس في حديث لـ(المدى) أن "اكثر من 300 معمل لانتاج الدبس كانت تعمل على مدار الوقت بثلاث وجبات وتوفر فرص العمل للالاف من العمال فضلا عن توفير منتج محلي عالي الجودة".

واضاف أن "وضع المعامل منذ عام 2003 بدأ بالتراجع حتى توقفت المعامل بنسبة 90%، ومايعمل منها فهو يفكر بترك العمل ايضا بسبب عدم وجود الخطط اللازمة لحماية المنتج المحلي".

ويشكو اصحاب المعامل من حجم المبالغ المستوفاة منهم من قبل الدوائر المعنية في المحافظة من قبيل الضريبة وبدلات الايجار واجور رفع النفايات والتي لا تساوي مستوى الخدمات المقدمة لهم خاصة في مجال رفع النفايات وتجمع المياه الاسنة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top