نادي أيش يطالب درجال بتأمين سلامة الموهوبات

نادي أيش يطالب درجال بتأمين سلامة الموهوبات

 بغداد / المدى

أعربت رشا رفعت، رئيسة نادي فتاة أيش الرياضي، عن أسفها للعراقيل التي تواجه الرياضة النسوية وتحبط عزيمتها، بالرغم من الجهود التي تُبذل في أكثر من نادٍ ومنتدى ومؤسّسة تعنى برعاية موهبة الشابّات العراقيّات في ألعاب رياضيّة مختلفة دعماً لمشروع تطوير مواهبهن. وقالت رشا في تصريح لـ(المدى) :

"سعينا منذ حصول نادينا على موافقة وزارة الشباب والرياضة بتأسيس أوّلي في 13 تموز 2021 ومضينا بإجراءات تنظيميّة إداريّة وفنيّة، ولقي مشروعنا أهتماماً واسعاً من عديد الاتحادات التي باشرت بالتعاون معنا لتحقيق مصلحة الرياضة، لكنّنا واجهنا مُعضلة عدم توفّر المقرّ البديل للنادي بعد نكول مسؤول أحد المراكز الشبابية عن اتفاق مسبق معنا".

وأضافت :اقتضى اتفاقنا على تخصيص مساحة من المركز الشبابي لممارسة انشطتنا فيه، إلى حين اختيار المقر الثابت الذي يتناسب وأهمية رعاية الشابّات في ألعاب مختلفة، وبعد مضي شهرين من تاريخ الموافقة الوزاريّة تعرّضنا إلى مأزق رفض مسؤول المركز الشبابي إيواء نادينا حسب الاتفاق، ما عرّضنا إلى الحرج أمام رياضياتنا الصغيرات".

وأوضحت رشا :"حاولنا مقابلة وزير الشباب والرياضة عدنان درجال أكثر من مرّة عبر المكتب الإعلامي تارة ومكتبه الخاص تارة أخرى، ولم نفلح بسبب التزاماته الوزاريّة فضلاً عن مسؤوليته عن اتحاد كرة القدم وسفره خارج العرق لمواكبة أنشطة منتخباتنا والفعّاليات الرياضيّة الأخرى". وذكرت البطلة الدولية السابقة برياضة الدرّاجات :"نقدّر بامتنان كبير موقف وزير الرياضة بتسهيل إنجاز تأسيس الأندية والمنتديات المعنيّة برياضة المرأة ومتابعته شؤونها، كونها رديفة مهمّة لعمل اللجان النسوية في الأندية والاتحادات والأولمبية الوطنية، وعليه نأمل أن يعضّد الوزير جهودنا بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتخصيص قطعة أرض أو شغل أحد المباني المؤمّنة حمايتها وفقاً لطبيعة عملنا وحرصنا على سلامة الشابّات اللواتي نضطر لتدريبهنّ أحياناً في بعض الحدائق الكبيرة بالعاصمة أو نلجأ إلى طريق المرور السريع حسب ما تقتضيه طبيعة الألعاب". وأختتمت رشا قائلة :"انطلاقاً من دور الوزير درجال كمسؤول حكومي يحمي مصالح الرياضيين والرياضيات في جميع مفاصل قطاع الوزارة نأمل أن يسهم في حل مشكلتنا هذه ويفتتح إحدى قاعات وزارته لنمارس التدريب اليومي، حتى يتم حسم موضوع مقرّ نادينا، ومن ناحيتنا سنواصل بذل الجهود مهما كبرت المصاعب حتى نحقّق المشروع المتكامل بتحويل نادي فتاة أيش الرياضي إلى أولمبية مصغّرة تستقطب جميع الموهوبات، سيما أن رؤساء اتحادات فاعلة تناغموا مع مقترحاتنا، وأبدوا استعدادهم للتعاون بمنتهى الروح الرياضية على المستويين الفني والإداري لدعم نهضة المرأة العراقية ووصولها الى منصّات الانجاز العربيّة والقاريّة والأولمبيّة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top