فؤاد حسين يوجز لرئيس ايران تعامل مفوضية الانتخابات مع الاعتراضات

فؤاد حسين يوجز لرئيس ايران تعامل مفوضية الانتخابات مع الاعتراضات

بغداد/المدى

أوجزت وزارة الخارجية اليوم الاحد تفاصيل زيارة الوزير فؤاد حسين إلى إيران، رفقة وفد ضمّ مستشار الأمن القوميّ قاسم الأعرجي، واللواء ماجد الدليمي وكيل رئيس جهاز المخابرات، وبحضور السفير العراقي في طهران نصير عبدالمحسن عبدالله.

 

وبحسب بيان الوزارة الذي تلقت (المدى) نسخة منه، فأن "الوزير التقى رئيس الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة إبراهيم رئيسي، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيّة بين بغداد وطهران، وتطرّقا لتطورات الوضع الإقليميّ والدوليّ وإنعكاساته على أمن وأستقرار العراق والمنطقة".

وتحدّث الوزير عن "مُستجدّات الأوضاع السياسيّة في العراق، وآخرها الانتخابات، وكيف تعاملت مُفوضيّة الانتخابات مع الاعتراضات، ومن المُنتظَر أن تُصادق المحكمة الاتحادية على النتائج النهائيّة في الأيام القليلة المقبلة، ليبدأ الحراك السياسيّ باتجاه تشكيل الحُكُومة الجديدة".

وأكّد الوزير بحسب البيان، "حرص العراق على تعزيز سُبُل التعاون الثنائيّ مع طهران في شتى المجالات"، مشدًا على "أهميّة تضافر الجُهُود على المُستوى الإقليميّ والدوليّ، لمواجهة التطرّف، وإنهاء الصراعات، ومدّ جُسُور الثقة والتعاون بين الدول المحيطة بالعراق ومن ضمنها الجُمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة، وتغليب لغة الحوار من أجل خلق بيئة آمنة ومُستقِرَّة، مُؤكّداً على إنَّ إستقرار العراق مهم أيضاً للجاره إيران".

واضاف البيان انه "في سياق حواره مع نظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان، بحث الجانبان تعزيز العلاقات الثنائيَّة والتعاون المُشترَك بين البلدين الجارين"، معبرا عن "رغبته في العمل على دعم وتعزيز العلاقات بين بغداد وطهران بما يعكس عمقها"، مُؤكّداً حرصه على "إستدامة التعاون الثنائيِّ في مُختلِف المجالات في المرحلة المقبلة لتحقيق المصالح المُشترَكة للبلدين، وتفعيل ما تمَّ الاتفاق عليه من مُذكرات تفاهم مع الحكومة العراقيَّة".

وتبادل الجانبان الرؤى، والأفكار حول القضايا الإقليميَّة والدولـيَّة محلّ الاهتمام المُشترَك، كما تباحثا في تطوُّرات الأوضاع بالمنطقة، والتحدِّيات التي تواجهها، وضرورة دعم السلام، والاستقرار من خلال تضافر جميع الجُهُود.

من جهته أكّد وزير الخارجيَّة الإيرانيّ حرص بلاده على "تعميق أواصر العلاقات بين البلدين، مُعرباً عن شكره لمواقف العراق الرامية باتجاه الدفع بخيار التهدئة، وتجنب التصعيد بالمنطقة"، بحسب البيان.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top