الصحة العراقية: أوميكرون قد يكون موجوداً في العراق

الصحة العراقية: أوميكرون قد يكون موجوداً في العراق

 بغداد / المدى

كشفت وزارة الصحة، أمس الأربعاء، عن قرارات جديدة في احتفالات رأس السنة، مشيرة إلى أن المتحور اوميكرون قد يكون موجودا في العراق، وان التجمعات في رأس السنة قد تؤدي الى انتشاره.

وقال مدير الصحة العامة رياض عبد الأمير في تصريح صحفي، إن "الوزارة وجهت المواطنين بمراعاة الاجراءات الوقائية في احتفالات اعياد رأس السنة، من حيث التباعد البدني وارتداء الكمامات، فضلا عن الايعاز بتطبيق الاجراءات الاحترازية وعدم ادخال المواطنين الى الاماكن العامة كالمولات والمتنزهات والمطاعم الا بعد ابراز بطاقة اللقاح".

وأضاف، أن "فرقا صحية ستراقب التزام الاماكن بتطبيق الاجراءات الوقائية"، داعيا "المواطنين الى الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الوباء".

وأشار إلى أن "الموقف الوبائي في البلاد جيد، إلا أن اتخاذ هذه الاجراءات ضروري، كون العراق مقبلا على موجة رابعة، بالاضافة الى مخاوف من تسجيل اصابات بمتحور اوميكرون"، مؤكدا أن "الوزارة لم تسجل حتى الان أية اصابة بمتحور اوميكرون، إلا أنه قد يكون متواجدا والاماكن المزدحمة تساعد على انتشاره، لذا فلابد من تطبيق الاجراءات الوقائية والالتزام باخذ اللقاح الذي أثبت فعاليته ضد الفايروس بما في ذلك متحور اوميكرون".

أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، يوم أمس، عن "قلقه الكبير" من حدوث "تسونامي إصابات" بكورونا، بسبب متحوري "دلتا" و"أوميكرون".

وقال غيبريسوس في حديثه مع الصحفيين، "حان الوقت لتجاوز المصالح القومية ويجب تطعيم 70% من سكان العالم"، داعيا إلى مشاركة اللقاحات بشكل أسرع.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top