نقابة المحامين تتهم القوات الامنية بتنفيذ مجزرة جبلة

نقابة المحامين تتهم القوات الامنية بتنفيذ مجزرة جبلة

بغداد/ المدى

اتهمت نقابة المحامين العراقيين ،اليوم الاحد، القوات الامنية بتنفيذ المجزرة التي وقعت في ناجية جبلة بمحافظة بابل.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك.

وذكرت النقابة في بيان تلقته (المدى)، "تابعنا باهتمام ولدواعي حقوقية وإنسانية ماجرى في ناحية جبلة في بابل من قتل راح ضحيته عشرون عراقيا، بينهم العديد من الأطفال الأبرياء والنساء، وإن خطورة هذه الجرائم البشعة قد ارتكبت من قبل قوة تابعة للأجهزة الأمنية في بغداد والحلة، باستخدام عدد هائل من الأسلحة الفتاكة، والأكثر خطورة في هذه الجرائم هو استخدام اتهامات باطلة، وعلى خلفية صراعات شخصية وعائلية، أدت إلى استخدام الأجهزة الأمنية ومركباتها ومعداتعها ما يهدد وجود الدولة".

وأضافت النقابة، أن "استخدام القوة الأمنية الحكومية لأغراض تصفية الخلافات العائلية، سلوك إجرامي شائن، غريب على أخلاقيات وادبيات المسلك الأمني في تعبير عن مدى الإنحطاط والتردي في بعض مفاصل القوى الأمنية باستخدام الرتبة العسكرية ولاغراض بعيدة عن الوطنية والمهنية وحفظ الأمن الوطني والإجتماعي للشعب العراقي".

واشارت الى، أن "هذا السلوك الإنحرافي واستغلال القوى الأمنية في ارتكاب الجرائم للإنتقام الشخصي لابد من مواجهته بقوة القانون ويقتضي من جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة التصدي لهذه السلوكية المنحرفة وإن نقابة المحامين وأمام المشهد المروع لهذه الجريمة وخلفيات محركاتها، واستخدام القوة الأمنية الحكومية ولاغراض شخصية هي بصدد تشكيل لجنة من المحامين لغرض الوقوف إلى جانب الضحايا المغدورين، لمتابعة الدعاوي الجزائية بما يعبر عن اصطفافها الدائم إلى جانب المظلومين والدفاع عن حقوقهم".

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top