كلاسيكو النوارس والصقور مناسبة للتاريخ والمصالحة..عبدالرحمن رشيد: شهادة شنيشل محطّ اعتزازنا.. وإسبانيا تحسم مصير أوديشو!

كلاسيكو النوارس والصقور مناسبة للتاريخ والمصالحة..عبدالرحمن رشيد: شهادة شنيشل محطّ اعتزازنا.. وإسبانيا تحسم مصير أوديشو!

 أحمد خضير : قمّة الشعب فرصة للنجوميّة .. وسندعم هجومنا في الفترة الشتوية

 بغداد / إياد الصالحي

أكمل فريقا الزوراء والقوة الجوية استعدادهما لمباراة (الكلاسيكو)، اليوم الثلاثاء، الساعة الرابعة والنصف عصراً، في ملعب الشعب الدولي، برسم الجولة الثامنة عشر للموسم 2021-2022، ويديرها الحكم زيد ثامر مع مساعديه أحمد صباح وأكرم علي وأحمد كاظم.

وبرغم أهمية اللقاء من ناحية المنافسة المشروعة فنياً بين الزوراء والقوة الجوية، إلا أن كلاهما يسعيان لزيادة رصيدهما في مقدّمة جدول ترتيب الأندية، ومصالحة جمهورهما بعد كبوة مباراتي الشرطة ونفط الوسط على التوالي، الأمر الذي يدفع مدربيهما إلى زجّ أفضل العناصر لكسب النتيجة مبكّراً، سيما أن صفوفهما لا تشكو الغياب باستثناء محترف واحد ضمن صفوف الزوراء.

يمتلك الزوراء (33) نقطة من (16) مباراة، ويقف في المركز الرابع قُبيل بدء الجولة 18، ونجحت إدارته في ردم الفجوة ما بين استقالة المدرّب عصام حمد وإناطة المهمّة لمساعده حيدر عبدالأمير الذي يفتقر سجلّه التدريبي لقيادة فرق الدوري من موقع المدرّب الأول، ومع ذلك أثبت مقدرة كبيرة على إدارة أموره الفنيّة من دون ارتباك، فيما يتخلّف القوة الجوية عن غريمه بنقطة واحدة من (17) مباراة، ويحتلّ المركز الخامس، وعزّزت إدارته الثقة بالمدرّب راضي شنيشل الذي يواصل تحقيق النتائج الطبيعية في ظلّ ضغوط المنافسة وغضب جماهير الأزرق من إهدار أية نقطة!

توازن الطرح الإعلامي

(المدى) أطلعت على واقع استعداد فريق الزوراء لـ (كلاسيكو الشعب) عبر لقاء ممثله عبدالرحمن رشيد، عضو الهيئة الإدارية للنادي والمتحدّث الرسمي باسمه، حيث أعرب عن استعداد الفريق لخوض (الكلاسيكو) بصفوف متكاملة وعدم وجود غيابات بداعي الإصابة أو الإيقاف باستثناء اللاعب المحترف الحسن حوابيب الذي إلتحق بالمنتخب الموريتاني لخوض نهائيّات أمم أفريقيا الجارية في الكاميرون حالياً.

وأضاف "الفريق جاهز من جميع النواحي، ولم يتعرّض الى الضغط خاصة أن فريق القوة الجوية له ثقله في الدوري، ومنافس قوي لنا عبر التاريخ، وحرصنا على توازن الطرح عبر الإعلام منعاً لأية إثارة ربّما تستغل وتؤثّر على أجواء اللقاء".

وقال رشيد "تم تهيئة اللاعبين نفسيّاً من خلال اجتماع فلاح حسن رئيس النادي بهم بعد عودته أمس الأول الأحد من الولايات المتحدة الأمريكية، وقدّم لهم الدعم المعنوي والمادي، وطالبهم بالظهور المُشرّف في هكذا مباراة تدخل ضمن حسابات خاصّة على الصعيد الفني والاعتباري بين ناديين يمتلكان قاعدة جماهيرية واسعة".

وذكر "شخصيّاً أعد المدرّب حيدر عبدالأمير أفضل من يقود الزوراء في الظرف الحالي، ولا ينقصه سوى امتلاك شهادة (PRO) بعدما أثبت حضوره الجيّد في الوحدات التدريبيّة، والمباريات الرسمية كونه استفاد كثيراً من العمل مع مدرّبين كبار سبقوه في التجربة والخبرة، وسيكمل مهمّته كمدرّب أول الى حين إنتهاء مباراة النجف يوم السبت الخامس عشر من كانون الثاني الجاري، وهي آخر مباريات الدوري للمرحلة الأولى".

واستدرك "كل الإعلام والجمهور مساند لمهمّة حيدر عبدالأمير، وتكاتف الفريق معه عندما قاده أمام أمانة بغداد ونفط الوسط والشرطة، وثقته بنفسه إحدى أسرار نجاحه واستقراره، وعزمه اليوم على تحقيق نتيجة تليق بسُمعة الزوراء".

وأفاد رشيد بخصوص مدى تأثير الفارق بين المدرّبَين راضي شنيشل وحيدر عبدالأمير لحسم نتيجة لقاء اليوم "تكفي شهادة المدرّب راضي الذي أثنى على كفاءة حيدر وقال أنه أكثر المدرّبين الذين زامله في مهامّه، ويستحق قيادة أي فريق بما في ذلك الزوراء، وهذا القول محطّ إعتزاز حيدر نفسه ونادينا الذي واكب مسيرة جميع المدرّبين ورعاهم وقدّمهم الى الجماهير نجوماً كباراً خدموا اللعبة مع الأندية والمنتخبات".

وتابع "بغض النظر عن المقارنة ورصيد الخبرة، فإن الحسم سيكون بأقدام اللاعبين وليس المدرّبين، ومع أن الدقائق التسعين تحدّد مصير الفائز أو تنصف الجهود بالتعادل، تبقى شخصيّة المدرّب حاضرة بتعاملهِ الفطن أثناء المباراة وحلوله الناجعة ومفاجآته في تهيئة البدلاء".

وعن أسباب تأخّر حسم تسمية المدرّب البديل للكابتن عصام حمد الذي أعلن استقالته أواخر كانون الأول الماضي، قال رشيد "لا توجد مفاتحة رسميّة مع أحّد، لكننا نتواصل مع المدرب أيوب أوديشو منذ فترة لغرض الاتفاق معه حول قيادة الفريق بدءاً من المرحلة الأولى، والرجل كان صريحاً معنا حيث يترقّب إجراء عمليّة جراحيّة لإحدى عينيه في مستشفى بإسبانيا حيث يتواجد حالياً، ووعدنا خيراً بالحضور الى النادي إذا لم يجرِ العملية حتى بعد غد الخميس، وبعكسه فإنه يعتذر".

حافز انتزاع الثقة

من جانبه أكد أحمد خضير، مشرف فريق القوة الجوية، لـ(المدى) أن استعداد اللاعبين لمباراة الزوراء ضمن الجولة قبل الأخيرة من المرحلة الأولى للدوري الممتاز، فرصة مهمّة للظهور بصورة مميّزة أمام آلاف الجماهير التي ستغطّي مدرّجات ملعب الشعب.

وقال إن "لقاء الزوراء برغم أهمّيته للفريقين وموقفهما في جدول ترتيب الأندية والمنافسة المثيرة مع أقرب الفرق اليهما، فإنه يمثّل حافزاً للاعبين لانتزاع ثقة مدرّبي المنتخبات الوطنية الذين يراقبون هكذا قمّة كروية باهتمام استثنائي".

ويرى خضير أن "مباراة فريقي القوة الجوية والزوراء تشكّل أقوى أحداث الموسم، لما لـ (الكلاسيكو) من أصداء إعلامية رائعة محلّياً وعربيّاً ودوليّاً تتناقله أغلب وسائل الإعلام، وعلى هذا الأساس جهّزنا اللاعبين ليكونوا خير ممثلين لنادينا في هذه المناسبة".

وكشف "عن أجتماع الهيئة الإدارية مع لاعبي الفريق، والملاك التدريبي، حول أمور كثيرة تخصّ لقاء اليوم، وأهمّيته لدى الشارع الرياضي خاصة المؤازر لكرة الصقور، حيث تعهّد الجميع ببذل جهودهم لمصالحة الجمهور عبر بوّابة الزوراء بعد الخسارة من فريق نفط الوسط بهدفين لهدف في الجولة 17 الماضية".

وبيّن "أن ميزة فريق القوة الجوية هذا الموسم تختلف عن كل المواسم، تعاقد مع لاعبين يتمتّعون بقيمة فنيّة عالية، ولم يُرهن مصيره تحت مسمّى التشكيل الأساسي أو الأحتياط، فكلّ لاعب مشارك له مسؤوليته ضمن خطّة المدرّب راضي شنيشل والملاك التدريبي المساعد له بما يؤمّن تحقيق نتيجة مُطمئِنة لمستوى الفريق قُبيل اسدال الستار على النصف الأول من المنافسة بعد لقاء الصناعة".

وأشار مُشرف الفريق إلى أن "لكلّ مباراة ظروفها، ولا يمكن توقّع نتيجة اليوم بيُسرعطفاً على تولّي المدرّب حيدر عبدالأمير المهمة الوقتيّة، فهذه القمّة قد تنقل المدرّب أو اللاعب الى المستوى المتميّز في الإعلام ليكون حديث الجمهور مُبهراً عنه، حتى لو كان أيّاً منهما نجماً فوق العادة".

وختم خضير بالقول "منذ تسنّمي مهمّتي مع القوة الجوية بصفة مشرف الفريق، في الرابع عشر من تشرين الثاني عام 2021، أعمل بحرص شديد على تهيئة كل سُبل الدعم اللوجستي للمدرّبين واللاعبين، ولم أتدخّل في الشؤون الفنية، وأشارك الملاك التدريبي الرأي في تعزيز قدرات الفريق، مثلما يحتاج اليوم الى تدعيم خطّ الهجوم في فترة التعاقدات الشتويّة استعداداً للمرحلة الثانية من الدوري، وكذلك في دوري أبطال آسيا 2022".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top