رئيس فرقة دجلة للموسيقى: نطمح لسد الفجوة الحاصلة في الغناء

رئيس فرقة دجلة للموسيقى: نطمح لسد الفجوة الحاصلة في الغناء

رئيس فرقة دجلة الموسيقية (عازف الكمان) علي عبد الشهيد تحدث عن مشاركة الفرقة قائلاً: الفرقة مختصة بالتراث الموسيقي العراقي وأغلب اعضائها من معاصري فناني الستينيات والسبعينيات، واضاف:

  نطمح من خلال هذه المشاركات أن نسد الفجوة التي حصلت في فترة التسعينيات حتى عام 2003 في الغناء العراقي من خلال إعادة الاغنية الحقيقية الى الاذهان والتي رغم بساطتها فهي تحمل الكثير من المعاني الجميلة والروح العراقية الأصلية لنوصل رسالة السلام والمحبة الى الجميع، واعرب عبد الشهيد عن سعادته بإقامة هذه الفعاليات الثقافية كونها تمثل الامتداد الحضاري والثقافي للبلد.أما عازف العود في الفرقة ستار الناصر فقال:ـ يعد الفنان حضيري أبو عزيز ظاهرة إنسانية وجمالية فضلاً عن أنه ظاهرة فريدة بالمشهد الموسيغنائي على اعتباره ينفرد بذائقة عالية وحنجرة تكاد تذكرنا بالاغاني السومرية القديمة، وأضاف: اليوم تقدم بعض من اشهر أغانيه التي ما زال الناس يحفظونها والتي سجلت حضورا واسعا في الذائقة العراقية على مختلف شرائحها عرفانا منها لهذا الفنان الذي قدم الكثير.عازف الايقاع ماجد حسن الكرادي والذي كان عازفا مع الفنان حضيري أبو عزيز تحدث عن ذكرياته معه قائلا:ـ عملت مع الفنان حضيري ابو عزيز منذ عام 1969 ووجدته فنانا بمعنى الكلمة أتصف بالكرم مع الموسيقيين في فرقته وكان الجميع يحبه لأخلاقه وكيفية تعامله معنا وما زلت اعزف اغانيه لأن الفن العراقي الآن على حافة الهاوية وإعادة مثل هذه الاغاني ما هو ألا احياء للتراث العراقي الأصيل.أما عازف القانون علاء السماوي فتحدث قائلا:ـ لكي لا تنسى الاجيال الجديدة هذا الفن الذي برز في الستينيات والسبعينيات ولنتعرف على هذه الألوان التي نخاف عليها من النسيان والضياع نشارك بإحياء مثل هذه الاغاني ولفنانين كبار أمثال حضيري أبو عزيز ليبقى حاضرا معنا.المطرب محمد السامر تحدث عن مشاركته: فخور جدا واتشرف أن اكون امتداداً لهؤلاء الفنانين الاوائل بعد ان اصبحت الاغنية العراقية في ترد، واضاف السامر: أنا معروف على مستوى الاعلام انني امتداد لداخل حسن لكن لدي الامكانية ان اغني لكل الفنانين العراقيين امثال حضيري ابو عزيز وحسين نعمة وغيرهما مع الاحتفاظ بلوني الخاص، اتمنى الاكثار من مثل هذه الفعاليات لإعادة مجد الاغاني السبعينية والاغاني العراقية بصورة عامة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top