جهاز امني رفيع يعلق على (دكة عشائرية) لمنزل عقيد

جهاز امني رفيع يعلق على (دكة عشائرية) لمنزل عقيد

بغداد/ المدى

نفت وزارة الداخلية / وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ،اليوم الأربعاء، تعرض دار ضابط منسوب للوزارة إلى هجوم من جهة تابعة للدولة.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك

وذكرت الوزارة في بيان تلقته (المدى) ، إنه "بناء على ما تم تداوله من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام حول ادعاء ضابط برتبة عقيد ضمن ملاك وزارة الداخلية - وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بتعرض داره الى هجوم بالأسلحة اضافة الى ما ذكره من ادعاءات بانتماء الجهة المهاجمة الى شخصيات عسكرية بمؤسسات الدولة الرسمية، تود وكالة الاستخبارات أن تبين أن الموضوع والمعلومات التي ذكرها الضابط انفا لا اساس لها من الصحة وادعاءات كاذبة".

وأضافت، أن "الموضوع ينحصر في تعرض داره الى ما يعرف بالدكة العشائرية على خلفية تهديدات بينه وبين جيرانه بسبب خلافات واتهامات حيث تم تهديده مسبقا وقاموا بتنفيذ الاعتداء على داره لعدم استجابته لتهديداتهم او حل الموضوع الخلافي بينه وبين جيرانه".

واشارت الى أن "وكالة وزارة الداخلية للاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ترفض تصرفات منسوبها غير القانونية التي لا تعبر عن أخلاق المؤسسة الامنية وستتعامل معه بالطرق القانونية الأصولية، كما ترفض اعتداءات الآخرين على اي مواطن عراقي بغض النظر عن وظيفته وانتماءاته"، مؤكدة "العمل الفوري على اتخاذ الاجراءات القانونية بحق منفذي الدگة العشائرية لأنها تعتبر من جرائم الارهاب".

ودعت الوزارة "جميع المتخاصمين الى أن يكون القانون هو الفيصل لحل النزاعات ورفض زعزعة الاستقرار والسلم الأهلي والمجتمعي تحت اي ذريعة كانت".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top