حملات للرفق بالحيوان واكبر بنايات العاصمة تتبنى ذلك بمحتوى إعلاني

حملات للرفق بالحيوان واكبر بنايات العاصمة تتبنى ذلك بمحتوى إعلاني

عامر مؤيد

في الاونة الاخيرة، بدأ اهتمام كبير بتربية الحيوانات وبمختلف انواعها سواء الطيور او الكلاب والقطط وزادت المحال التي تبيع مستلزماتها المتنوعة.
وغالبا ما نشاهد عبر مواقع السوشيال ميديا فديوهات وصور ينشر فيها اذى للحيوان سواء بضربه او تجويعه، ما ادى الى القيام بحملات منظمة من قبل مربي الحيوانات للحفاظ عليها.
وخلال الاسبوع الماضي، شعر ناشطون في مجال حقوق الحيوان بنصر كبير بعد وضع صورة لقطة على واجهة مول بغداد الذي يعد من اكبر البنايات في العاصمة وفيها عبارة من اجل الحث على الرفق بالحيوان.
وربما هذه الصورة، جاءت بعد انتشار فيديو في المول نفسه لامرأة ترمي قطة في النافورة الرئيسة الموجودة في الباحة الامامية، ومع ضغط اصحاب المنظمات حدث ذلك. هذه الصورة تداولت وبشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي وفيها حث لعلامات تجارية اخرى وشخصيات مشهورة بضرورة الرفق بالحيوان وعدم المساس به اطلاقا.
الاكاديمية ومسؤولة فريق عسل للرفق بالحيوان آلاء كريم كانت هي صاحبة مبادرة وضع صورة لقطة في مول بغداد وقالت في حديثها لـ(المدى)، انها "تهتم بالحيوانات السائبة لما تعيشه في البلدان العربية من وضع مزر". واضافت ان "الحيوانات تتعرض الى تعنيف وعدم الاحساس بها كارواح"، مبينة "اتألم باني اتواجد في بلد يعيش العنف بجميع احواله ولهذا اتخذت عهدا بان اهتم بالحيوانات لانها كائنات صامتة". واشارت الى ان "حملاتها كانت كبيرة فيما يخص اطعام الحيوانات ولاحقا توفير سكن لها ولكن هذا الامر بحاجة الى جهد كبير ولايقتصر على شخص واحد فقط".
وبينت كريم ان "الهدف من كل هذا العمل هو توفير بيئة آمنة للحيوانات والتخلص من ثقافة العنف التي تسود المجتمع من خلال ايقاف مشاهد التعنيف التي يشاهدها الاطفال يوميا من خلال ابادة الكلاب وتعذيب القطط او دهسها".
وعن الآليات المفترض اتباعها من اجل القضاء على هذه الظواهر تقول ان "الرفق بالحيوان هو بداية لمجتمع خال من لعنف ويسوده السلام وهذا بالتزامن مع السعي من اجل قانون حماية الحيوان بشكل عام والحيوانات السائبة بشكل خاص".
وبينت ان "الزعيم غاندي قال يقاس تطور وعظمة الامم بطريقة الاهتمام بحيواناتها، فالسعي للحد من ظاهرة العنف ضد الحيوانات والعاجزة عن مقاومتنا يشكل حقا علامة على مجتمع متحضر". وعن الاعتداء على الحيوانات في احد المولات ذكرت انها قررت تنظيم مظاهرة بعد انتشار فيديو الاعتداء على قطة ولعدم حصول الموافقات الامنية تم التفاوض مع ادارة مول بغداد حيث عرضنا عليه محتوى اعلاني يتم عرضه على شاشة المول الكبيرة كبديل للوقفة ولايصال صوتنا بخصوص نبذ العنف والدعوة الى الرفق بالحيوان".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top