أهالي الأنبار يرفعون مطالبهم أمام المحافظ: عليك الإيفاء بوعودك

أهالي الأنبار يرفعون مطالبهم أمام المحافظ: عليك الإيفاء بوعودك

 خاص/ المدى

عبر عدد من سكان محافظة الأنبار، عن املهم بأن يكون إعلان تجديد منصب المحافظ لـ»علي فرحان الدليمي»، للدورة الثانية على التوالي، خطوة ايجابية لمواصلة حملات بناء وتأهيل ما دمره تنظيم داعش ابان سيطرته على مدن المحافظة، فضلاً على فتح اهم الملفات التي تعاني منها شرائح المجتمع، وغلق ملفات أخرى.

وقال الناشط المدني في الانبار عزيز صالح لـ(المدى)، ان «غالبية اهل الانبار قد استبشروا خيراً بقرار الإبقاء على الدليمي محافظاً، على أمل إكمال مسيرة البناء والإعمار وإنجاز المشاريع التي أطلقت بعهده».

واشار إلى أن «غالبية الانباريين بانتظار ايفاء الدليمي بالوعود التي قدمها سابقاً، ومنها تأهيل الطرق الرابطة بين مدن الانبار وخاصة في المناطق الغربية، كونها دائما ما تشهد وقوع حوادث مرورية تؤدي بحياة ابرياء، بالإضافة إلى تأهيل الجسور وإنشاء أخرى، وتوفير فرص العمل للعاطلين».

ويشار إلى أنها المرة الثانية توالياً التي يفوز بها محافظ الانبار علي الدليمي في الانتخابات، إلا انه يتم تنصيبه محافظاً واستبداله بآخر، فخلال انتخابات 2018، فاز ايضا، وتم تسليم مقعده للنائب السابق محمد الكربولي.

بدوره قال الصحفي أنس القيسي من الانبار لـ(المدى)، إن «التجديد للدليمي منصب المحافظ، وكذلك الحلبوسي رئيساً للبرلمان للمرة الثانية توالياُ، وحتى أعضاء مجلس النواب الممثلين عن الانبار، ما كان ليحصل لولا أن الأهالي وضعوا ثقتهم بهم، وصوتوا لهم ليكونوا ممثلين فاعلين في الحكومة المقبلة، ويعملوا على فتح الملفات التي بقيت تحت الطاولة طوال سنوات ما بعد التحرير»، لافتاً، إلى أن «مواصلة حملات الاعمار او تكثيفها ليست من أهم طموحات الأهالي، إنما على كل مسؤول في الانبار، وبأي درجة وظيفية كانت، أن يعملوا على غلق ملف النزوح والمخيمات، وملف تشابه الأسماء، وملف المغيبين والمختفين قسرا، والتعويضات ومنحة العودة والعديد من الملفات التي ننتظر فتحها ومعالجتها».

ويذكر أن محافظ الأنبار علي الدليمي، كان قد أعلن يوم الاثنين الماضي، تجديد منصبه محافظاً، رغم فوزه بالمرتبة الاولى عن الدائرة الثانية في الانتخابات الماضية، فيما كشفت وثيقة حصلت صحيفة (المدى)، على نسخة منها، بأنه سيتم تسليم مقعد الدليمي إلى المرشح الاعلى اصواتاً من الخاسرين عن الدائرة الثانية، وهو أحمد حميد شرقي العلواني.

وكشف مصدر محلي مسؤول في ديوان محافظة الأنبار، أن «منصب نائب محافظ الانبار للشؤون الإدارية، الذي كان يشغله الفائز عن الدائرة الاولى في الانتخابات، مصطفى العرسان، هنالك عدة شخصيات مرشحة لتوليه، منهم قائممقام الفلوجة مؤيد الدليمي، والبرلماني السابق فيصل العيساوي وآخرون، لكن لم يتم حسم الامر بعد».

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top