فضيحة.. الوفد الاسيوي الاماراتي لـ(الركبي) بلا استقبال بزيارتهم الأولى للعراق

فضيحة.. الوفد الاسيوي الاماراتي لـ(الركبي) بلا استقبال بزيارتهم الأولى للعراق

بغداد/المدى

فيما يمكن وصفه بالفضيحة، تداولت مواقع التواصل الاجتماعي حادثة تمت بصمت تمثلت بعدم حصول لجنة لعبة الركبي الاماراتية والاسيوية على استقبال رسمي من قبل اللجنة الاولمبية العراقية، بالرغم من كونها الزيارة الأولى لهذه اللجنة إلى العراق.

 

وتناقلت صفحات رياضية واعلاميون صورة للاتحاد وهم بضيافة المدرب العراقي لكرة القدم عماد محمد للجنة الاتحاد الاماراتي للركبي، بالرغم من عدم ارتباط محمد بهذه اللعبة، إلا انها جاءت كتعويض ترحيبي باللجنة الاماراتية بعد عدم قيام اللجنة الاولمبية العراقي باستقبال يليق بحجم اللجنة الزائرة الى العراق.

 

وقال الاعلامي كريم السيد في تدوينة تابعتها (المدى) معلقًا على صورة الوفد مع عماد محمد، قائلًا: "يظهر في الصورة الوفد الإماراتي لاتحاد الركبي الذين زاروا العراق أمس دون ان يستقبلهم أحد من اللجنة الأولمبية".

 

واضاف ان "الفشلة أنهم ذكروا ذلك في المؤتمر الصحافي، حيث قالوا أننا قدمنا للعراق للمساعدة وتقديم يد العون، ولم يتم إستقبالنا من رئيس اللجنة الأولمبية ولا أي من ينوب عنه، وهذا شيء غريب من العراق".

وتابع انه "بعد ذلك: قام مدرب منتخب شباب العراق "عماد محمد" بإستضافة الوفد والاعتذار عنهم نيابة عن الأولمبية التي لم تُحسن التصرف البديهي!".

 

ونشرت صفحة صدى الكرة العراقية، منشورًا مشابهًا قائلة: " الرجال مواقف .. العمدة انموذجا، العمدة الذي ليس علاقة بلعبة الركبي لا من بعيد ولا من قريب، قام بضيافة الوفد الاماراتي المتمثل بوجود رئيس الاتحاد الاسيوي للركبي قيس الظالعي ورئيس الاتحاد الاماراتي للركبي ومن معه، بعد ان دعاهم الى مأدبة عشاء في لفتة تستحق الثناء والشكر، لاقت تقدير الاماراتيين الذين عبروا عن فرحتهم بحسن الضيافة والاستقبال".

وتابع المنشور أن "العمدة وجد ان من باب المروءة والادب ان يتم الاحتفاء بالاشقاء الاماراتيين وضيافتهم على احسن وجه وهو واجب ،، خصوصا بعد الاهمال الذي لاقوه من قبل اللجنة الاولمبية !!".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top