بتروفيتش يهاجم (مهازل) الإعلام الرياضي في العراق

بتروفيتش يهاجم (مهازل) الإعلام الرياضي في العراق

بغداد/المدى

هاجم مدرب المنتخب الوطني زيليكو بتروفيتش الإعلام العراقي، فيما دعاه إلى عدم تصدير المشكلات من خلال الحديث عن جوازات سفر اللاعبين أو تزييف أعمارهم، مطالباً بوضع حد لما اعتبره "مهازل".

 

وقال بتروفيتش، في تصريحات تلفزيونية تابعتها (المدى)، إن "الاعلام العراقي منذ وقت المدرب السابق أدفوكات يعلم  جيداً أن عدداً كبيراً من اللاعبين لديه مشكلة في جوازات السفر، وهو يتعامل بسلبية مع الموضوع".

وأضاف، أن "البعض من الاعلاميين يصدر هذه المشاكل إلى الخارج"، موضحاً أن "أحدهم في بطولة العرب وأمام 40 إعلامياً من جنسيات أخرى سألني عن الجوازات، وهذا أمر معيب كون هذه المشاكل ينبغي أن تبقى داخلية فقط".

وأشار بتروفييتش، إلى أن "المدير الإداري طلب من اللاعبين تجديد جوازاتهم منذ شهر، وللأسف لم يتم التجديد وهذه مشكلة كبيرة جداً".

وشدد بتروفيتش، على أن "المنتخب هو خير ممثل للعراق وتصدير مشاكله إلى الخارج يوجع قلبي جداً، لذلك طلبت من رئيس اتحاد الكرة عدنان درجال وضع حد لهذه المهازل".

وطالب، بـ "عدم تشويه سمعة لاعبين مثلوا المنتخب من خلال الحديث عن التلاعب بأعمارهم"، وتحدث عن سعيه "مع درجال لحل هذه المشكلة".

وأكد بتروفيتش، أن "اختيار المساعدين هو قرار اتحاد كرة القدم العراقي بالمقام الأول، ومن ثم قراري، وبالتالي أنه قرار جماعي".

وتابع بتروفيتش، أن "جميع المرشحين للعمل مساعدين معي كنت قد قابلتهم، ومن ثم جلست مع المشرف على المنتخب يونس محمود من أجل اختيار أفضل الادوات وجاء خيارنا صحيحاً"، ورأى أن "المرشحين هم نجوم وعلى قرب من اللاعب العراقي".

وأردف، أن "جلسة سوف اعقدها مع درجال ومحمود في حال رفضت إدارة نادي الشرطة تفريغ أحمد صلاح لمعرفة أهمية إضافة مساعد بديل عنه".

وأعرب بتروفيتش، عن حزنه لـ "التخلي عن خدمات المساعد رحيم حميد الذي تعرض إلى هجمة كبيرة من الاعلام والجمهور العراقي رغم أننا عملنا معاً بشكل جيد".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top