خبيراتحاد الكابادي: نطالب الشباب والأولمبية بإنصافنا

خبيراتحاد الكابادي: نطالب الشباب والأولمبية بإنصافنا

 بغداد / المدى

ناشد باسل العبيدي، رئيس لجنة الخبراء في اتحاد الكابادي، وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، ورئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رعد حمودي لانصاف اتحاده وشموله بالرعاية الماديّة والمعنويّة أسوة بالاتحادات الرياضية الأخرى.

وقال العبيدي لـ "المدى" :نطمح من الكابتنين درجال وحمودي، بصفتهما قائدين للرياضة، أن يلتفتا الى اتحاد الكابادي الذي بات بأمسّ الحاجة الى عدالتهما للنظر في واقعه كي ينصفاه بأمانة، ويتحمّلا المسؤولية تجاه نخبة طيّبة من إداريين ورياضيين، كانوا ومازالوا يمثّلون الرياضة العراقية خير تمثيل، ويحدوهم الأمل أن تنتشلهم الوزارة والأولمبية مع بدايات العام 2022 ليتمكّنوا من تحقيق النتائج الجيّدة عربيّاً وقاريّاً ودوليّاً.

وأضاف :بالرغم من مشاركة رياضيي الكابادي في بطولات ودورات داخلية وخارجية عام 2021 بكل عزيمة وإصرار من دون أن يحصلوا على أي دعم مادّي أو تحفيز اعتباري، إلا أنهم سرقوا الاعجاب من المنتخبات العربيّة والأجنبيّة، وكانوا مثالاً للمواطنة والانتماء لبلدهم الحبيب".

ولفت الى أن "اتحاد الكابادي أقام بطولة عربية للنساء في العاصمة اللبنانية بيروت آب عام 2021 شاركت فيها عدّة دول، وكانت ناجحة بامتياز، وبشهادة كل من شارك ونافس على إحراز لقبها الذي ذهب إلى منتخب مصر البطل فيما أكتفى منتخبنا بمركز الوصافة".

وكشف العبيدي عن :تلقّي الاتحاد دعماً ماليّاً محدوداً من شخصيّات وفيّة ومحبّة للرياضة، وحريصة على سُمعة البلد ومؤسّساته الرياضية، دعمت منهاجه المستمر منذ سبعة أعوام".

وختم العبيدي بالقول "وفودنا الرياضيّة المثابرة شاركت في بطولة العالم التي جرت في ماليزيا، وبطولة آسيا بضيافة إيران، ورفعتْ العلم العراقي وعُزف السلام الجمهوري أمام الآلاف، بل الملايين من متابعي هذه اللعبة، ولم يُكلّف الوزير درجال ولا الكابتن حمودي نفسيهما للقاء وفودنا ومباركتها على مشاركاتها المشرّفة، ولا ندري إلى متى يظلاّ غير مبالين لاتحادنا، ولا يمنحاه حقه بين الاتحادات بعد أن أصبحت اللعبة عالمية، ولها مكانتها العالمية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top