تفاصيل الاستيلاء على عقارات مملوكة للدولة في نينوى

تفاصيل الاستيلاء على عقارات مملوكة للدولة في نينوى

بغداد/ المدى

كشفت هيئة النزاهة، اليوم الاثنين، عن قيامها بضبط حالات تلاعبٍ كبيرة وتجاوز  واستيلاء على عقارات مملوكة للدولة في نينوى.

وذكرت دائرة التحقيقات في بيان تلقته (المدى)، أنَّ "فريق عمل مُديريَّة  تحقيق نينوى تمكَّن من ضبط  (18) من مُوظَّفي جمعيَّة  إسكان مُنتسبي تربية نينوى لقيامهم ببيع أراضٍ زراعيَّةٍ عائدةٍ  ملكيَّـتها للدولة".

وأشار البيان، إلى "ضبط سندات وعقود بيع وشراء الأراضي التي قام المُتَّهمون بتقطيعها وبيعها؛ لقاء مبالغ ماليَّةٍ خلافاً للقانون".

وأضاف البيان، أن "العمليَّة أسفرت عن ضبط مبلغ (1,712,111,000) مليار دينار تُمثِّلُ جزءاً من المبالغ التي بيعت بها تلك الأراضي".

وفي عمليَّةٍ مُنفصلةٍ، لفتت الدائرة، بحسب البيان، إلى "ضبط مُتَّهمين اثنين؛ لقيامهما بالتجاوز على إحدى قطع الأراضي التي تقع في  منطقةٍ مُتميِّزةٍ في مركز مُحافظة نينوى، وبناء دورٍ سكنيَّـةٍ عليها، بالرغم من صدور قرارٍ قضائيٍّ بمنع إقامة أيَّة مشيداتٍ عليها لحين حسم الدعوى البدائيَّة".

وتابع البيان، "تمَّ خلال العمليَّة، التي نُفِّذَت بناءً على مُذكَّرةٍ قضائية، ضبط مدير قطاع نركال ومسؤول تجاوزات القطاع؛ لعدم قيامهما باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع وإزالة التجاوزات الحاصلة على قطعة الأرض".

ونوه البيان إلى "تنظيم محضري ضبطٍ أصوليَّين بالمبرزات المضبوطة، وعرضهما رفقة المُتَّهمين الـ (22) على قاضي محكمة تحقيق نينوى المُختصَّة بقضايا النزاهة، الذي قرَّر توقيف  (14) من المُتَّهمين في القضيَّـة الأولى؛ بناءً على أحكام المادة (340) من قانون العقوبات، وإخلاء سبيل (4)؛ لقاءتعهُّدهم بالمثول أمام المحكمة حال استدعائهم،  إضافة إلى توقيف مُتَّهمين اثنين في القضيَّة الثانية وفق  القرار (154 لسنة 2001)، مع إخلاء سبيل مدير قطاع نركال ومسؤول تجاوزات القطاع بكفالةٍ ماليَّـةٍ".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top