الصحة تحذر من ظاهرة إهمال جرعة لقاح كورونا الثانية

الصحة تحذر من ظاهرة إهمال جرعة لقاح كورونا الثانية

 بغداد/ المدى

حذرت وزارة الصحة والبيئة من ظاهرة تجاهل تلقي جرعة لقاح كورونا الثانية، مؤكدة أن الوصول إلى التحصين يتطلب الحصول على الجرعتين، وسجلت يوم أمس قفزة كبيرة في الموقف الوبائي بنحو 6500 إصابة.

ويقول المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، إن “المستجدات الوبائية الحالية خطيرة جداً، لا تشتمل على زيادة الإصابات فحسب، إنما هناك موضوع مهم للغاية من وجهة نظر وبائية وهي ارتفاع نسبة الحالات الموجبة”.

وتابع البدر، أن “المتابع للموقف الوبائي يلحظ بشكل واضح الزيادة الحادة في الاصابات يوما بعد آخر لاسيما خلال الأسبوع الاخير”.

وأشار، إلى أن “أكثر الإصابات المسجلة حالياً تعود إلى سلالات سابقة تم اكتشافها في العراق طيلة المدة الماضية مثل دلتا وغيرها”.

وأورد البدر، “لغاية الوقت الحالي لم نسجل إصابات جديدة بأوميكرون غير تلك التي تم الاعلان عنها في وقت سابق في بغداد لدبلوماسيين اجانب وفي دهوك لعراقيين وافدين من الخارج”.

ولفت، إلى أن “رسالة نحاول أن نوصلها إلى العراقيين بأن البلد يمر في حالة تفشي وبائي وهي أسوة بدول العالم فالأمر لا يقتصر علينا بل أن الوضع لدينا جيد نسبياً مقارنة بالاخرين”.

وأكد، أن “ظاهرة عدم الشعور بالمسؤولية من قبل المواطنين وعدم الالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي والاقبال دون الطموح على اللقاحات، هي الواضحة وهذا سوف يفاقم التفشي”.

ولفت البدر، إلى أن “تراجع أعداد الملقحين ربما يكون سببه هو انخفاض اعداد الإصابات والوفيات بفايروس كورونا بعد الموجة الثالثة”.

وذكر، أن “البعض من وسائل الإعلام قد قل اهتمامها بفايروس كورونا ونشر رسائل التثقيف والتوعية من خطورة الموقف الوبائي خلافاً لتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية”.

وشدد البدر، على أن “جميع وسائل الإعلام والقيادات الدينية والعشائرية والفعاليات الاجتماعية أمامها اليوم مسؤولية بتكثيف الدعوة للالتزام بالاجراءات الوقائية”.

ورأى، أن “العراق وفي ظل الاهمال الحالي مقبل على تفشي وبائي يضغط على مؤسساتنا الصحية بشكل قد لا يمكن تلافيه في المستقبل”.

وذهب البدر، إلى أن “اعتماد بطاقة التلقيح في مراجعة مؤسسات الدولة يكون على تلك الورقية فهي كافية، أما من يريد السفر فعليه الحصول على بطاقة الكترونية”.

وأردف، أن “أكثر منافذ اصدار البطاقات توجد فيها آلية للحصول على البطاقات الالكترونية بسرعة وفعالية ولا تستغرق نصف ساعة”.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الصحة، أن “العراق فيه أكثر من 1400 منفذ للتطعيم بلقاح كورونا اضافة إلى التواجد في المراكز التجارية والفرق الجوالة وكنا نطمح بأن نصل إلى نسبة أعلى من تلك التي يتم الاعلان عنها حالياً”.

وتابع البدر، أن “نسب التلقيح الحالية هي أقل من 100 الف شخص يومياً، في حين أن قدراتنا الحالية تصل إلى 300 الف شخص”.

وزاد، أن “الوزارة وفرت كل ما عليها من خلال ثلاثة لقاحات معتمدة وبكميات كبيرة وسهّلت كامل الإجراءات لكن الإقبال لغاية الوقت الحالي دون المستوى المطلوب”.

ومضى البدر، إلى أن “هناك حالات تم تسجيلها بأن مواطنين يتلقون الجرعة الأولى ويمتنعون عن الثانية وهذا خطأ خطير، فلكي يكون الانسان محصنا ينبغي أن يحصل على الجرعتين”.

إلى ذلك، ذكرت وزارة الصحة في بيان تلقته (المدى)، أن “المختبرات أجرت يوم أمس الثلاثاء 28353 فحصاً بشأن فايروس كورونا”.

وتابع البيان، ان “الفحوصات اظهرت تسجيل 6487 إصابة جديدة بالفايروس”، لافتاً إلى أن “المتعافين ليوم أمس وصل عددهم إلى 648 مصاباً، إضافة إلى 10 حالات وفاة”.

يذكر أن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية كانت قد أصدرت عدداً من القرارات بشأن الموجة الجديدة من فايروس كورونا أكدت من خلالها على تلقي اللقاح.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top