عقب زيارة للسفير الألماني استغرقت يومين..ذي قار تتطلع لتعاون ودعم ألماني في مجالات السياحة والآثار والاستثمار الصناعي

عقب زيارة للسفير الألماني استغرقت يومين..ذي قار تتطلع لتعاون ودعم ألماني في مجالات السياحة والآثار والاستثمار الصناعي

 سيمنس تدخل على خط الكهرباء

 ذي قار/ حسين العامل

كشفت الحكومة المحلية في ذي قار عن آفاق رحبة للتعاون مع الجانب الالماني في مجالات دعم القطاعات السياحية والآثارية وبيئة الاهوار والاستثمار الصناعي، فيما اعلنت عن زيارة ميدانية لوفد من شركة سيمنس الى محطة كهرباء الناصرية لغرض انشاء محطة جديدة من قبل الشركة المذكورة،

يأتي ذلك خلال زيارة السفير الالماني لمحافظة ذي قار التي استغرقت يومين. ووصل السفير الالماني في العراق، مارتن بيغر، الى محافظة ذي قار ضمن اطار جولة واسعة شملت مناطق اهوار الجبايش ومدينة اور الاثرية وعدد من المرافق السياحية لغرض التحقق ميدانيا من مدى ملاءمتها لاستقبال السائحين الالمان، فيما زار محطة كهرباء الناصرية رفقة وفد من شركة سيمنس لغرض انشاء محطة جديدة.

ووصف معاون محافظ ذي قار للشؤون الادارية المهندس فيصل الشريفي الزيارة بالناجحة والمشجعة لتطوير آفاق التعاون مع الجانب الالماني، وتحدث لـ(المدى) عن ابرز الملفات التي جرى بحثها قائلا انه "بحثنا مع السفير الالماني ملف الاستثمار السياحي في مناطق الاهوار وامكانية مشاركة المنظمات الالمانية في برامج بيئية لتطوير الاهوار"، مبينا ان "الالمان رغم اهتمامهم بالبيئة الا ان برامجهم البيئية لم تدخل بعد الى مناطق الاهوار واقتصرت على الايطاليين وعدد محدود جدا من الدول الاوروبية".

وتابع الشريفي حديثه عن الزيارة التي اقتصرت تغطيتها الاعلامية على القنوات الرسمية "كما تطرقنا الى آثار شحة المياه على مناطق الاهوار وعدم التزام دول الجوار بالحصص المائية للعراق"، مشيرا الى ان "السفير ابدى اهتمامه في هذا الجانب ووعد بمفاتحة الخارجية الالمانية حول ملف المياه لغرض بحثه مع الجانب التركي وضمان العدالة في توزيع المياه ولاسيما ان مناطق الاهوار تدخل ضمن لائحة التراث العالمي".

وتَجمع محافظة ذي قار (375 كم جنوب بغداد) ما بين السياحة الدينية والاثرية والطبيعية لما تمتلكه من مواقع اثرية ودينية تقدر بأكثر من 1200 موقع اثري ابرزها مدينة اور الاثرية ومقام النبي ابراهيم الخليل (ع) فضلا عن مناطق الاهوار التي تشكل خمس مساحة المحافظة.

وتابع معاون محافظ ذي قار "كما طرحنا امكانية الاستثمار الصناعي في مدينة ذي قار الصناعية من خلال تبني الشركات الالمانية معامل لتجميع الصناعات والسيارات الالمانية على غرار ما حصل في تركيا ومصر"، مبينا ان "المدينة الصناعية في ذي قار تضم 2000 دونم وتقع على طريق المرور السريع الذي يدخل ضمن طريق الحرير".

وعن آفاق التعاون في مجال الآثار والسياحة الآثارية قال الشريفي ان "الجانب الالماني ابدى اهتماما كبيرا بالمواقع الاثرية التي زارها بابا الفاتيكان مطلع العام المنصرم"، واضاف ان "ادارة المحافظة طرحت عددا من المشاريع الاستثمارية التي تمكن اقامتها من قبل الجانب الالماني ضمن مشروع مدينة اور الجديد الذي يضم 60 فندقا وابنية غير مرتفعة كي لا تحول دون رؤية المشهد الاثري لمدينة اور الاثرية وزقورتها ناهيك عن منشآت مطار الناصرية الدولي الجاري العمل فيه حاليا".

مبينا ان "الجانب الالماني ابدى رغبة بتعزيز التعاون في جميع المجالات المطروحة"، منوها الى ان "السفير اكد تبني المانيا ودعمها لبرامج الدول في مجالات التنمية والبيئة المستدامة".

وكانت الحكومة المحلية في ذي قار اعلنت يوم الاربعاء (15 كانون الاول 2021) عن مشروع انشاء مدينة أور السياحية، وبينت ان ذلك يأتي ضمن اطار تنشيط السياحة في المدينة الآثارية المدرجة على لائحة التراث العالمي.

وبدوره كشف نائب محافظ ذي قار المهندس رافع الشامي، عن قرب تنفيذ مشروع انشاء محطة كهرباء تنفذها شركة سيمنز الالمانية، وذلك خلال زيارة ميدانية الى موقع انشاء المحطة، برفقة السفير الالماني والمدير التنفيذي للشركة، مبينا ان "انشاء المحطة سيرفد قطاع الطاقة الكهربائية في المحافظة بـ 450 ميغا واط".

من جانبه اكد السفير الالماني، ان "المانيا ستقدم الدعم لشركة سيمنز من اجل انجاز المشروع خلال مدة اقصاها عام واحد بفضل التقنيات والخبرات التي تمتلكها الشركة"، مؤكدا ان "نجاح المشروع يتطلب تضامن الجهود ومساندة الجهات ذات العلاقة للإسراع في تنفيذه".

وكانت الحكومة المحلية في محافظة ذي قار قد اشارت الى أن زيارة السفير الألماني في العراق، مارتن بيغر، تضمنت بحث إمكانية فتح قنصلية المانية في المحافظة.

ويتوقع مسؤولون وناشطون في محافظة ذي قار ان تشهد محافظة ذي قار انتعاشا للسياحة الدينية والآثارية عقب زيارة بابا الفاتيكان لمدينة اور الاثرية والحج الى بيت النبي ابراهيم الخليل، داعين الحكومتين المحلية والمركزية لإيلاء المزيد من الاهتمام بالقطاع السياحي استعدادا للمرحلة المقبلة، مؤكدين ان "حج بابا الفاتيكان الى بيت النبي ابراهيم سيكون منطلقا لتفويج المزيد من الحجيج المسيحيين للبيت المذكور الذي يعد مهد الديانات التوحيدية ويشكل مع مدينة اور مركزا للحضارة الانسانية".

وكان الحبر الاعظم بابا الفاتيكان فرنسيس قد أقام، يوم السبت (6 آاذار 2021)، قداسا دينيا وصلاة مشتركة لاتباع الديانات العراقية في بيت النبي ابراهيم الخليل ورعى لقاء الاديان في مدينة أور الاثرية.

وتعد مدينة اور الاثرية (18 كم جنوب غرب الناصرية) من ابرز المواقع الاثرية في محافظة ذي قار التي تضم اكثر من 1200 موقع اثري يعود معظمها الى حقب تاريخية تبدأ من حضارة العبيد واريدو التي تعد منطلق الحضارة الرافدينية كونها اقدم مستوطنة زراعية اقيمت في السهل الرسوبي منذ خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، كما تضم مواقع اثرية تعود الى السلالات المتعاقبة كسلالة اور نمو والحضارة السومرية وحقبة بناء الزقورة في عهد الملك شولكي فضلا عن بيت النبي ابراهيم الخليل أب الانبياء التوحيديين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top