الصحة: غالبية إصابات كورونا تعود لغير المطعمين باللقاح

الصحة: غالبية إصابات كورونا تعود لغير المطعمين باللقاح

 بغداد/ حسين حاتم

بعد ارتفاع الموقف الوبائي لجائحة كورونا خلال الأسبوع الأخير، أكدت وزارة الصحة أن ثلث الإصابات يعود الى متحور "أوميكرون"، فيما اشارت الى أن الغالبية العظمى من المصابين هم من غير المطعمين باللقاحات المضادة للفايروس.

وتقول عضو الفريق الطبي الإعلامي الساند لوزارة الصحة ربى فلاح، في حديث لـ(المدى)، إن "ارتفاع اعداد إصابات ووفيات كورونا كان متوقعا"، مشيرة الى أن "الاعداد سترتفع أكثر مما هي عليه في حال الاستمرار بعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية".

وأضافت فلاح، أن "الزيادة بأعداد الإصابات تقابلها قلة بأعداد الملقحين"، داعية الى "الالتزام بالإجراءات الوقائية والصحية واخذ اللقاحات المضادة للفايروس". وأشارت عضو الفريق الطبي للوزارة الى، أن "نسبة المصابين بالمتحور أوميكرون بلغت اكثر من 30% من اجمالي إصابات كورونا في العراق"، لافتة الى، أن "المتحور سريع الانتشار لا سيما بين الاشخاص غير الملقحين".

وبينت فلاح، أن "جميع اللقاحات آمنة وفعالة"، مؤكدة أن "التطعيم ضد الفايروس يمنع من الإصابة بالحالات الحرجة والشديدة التي تتطلب الدخول الى المستشفيات". ومضت بالقول إن "نسبة الملقحين وصلت الى أكثر من 9 ملايين، الا ان النسبة ما زالت لا ترقى الى المستوى المطلوب".

واردفت عضو الفريق الطبي للوزارة، أن وزارتها "لغاية الوقت الحالي قادرة على التعامل مع المتغيرات، بالنظر لوجود آلاف الأسرّة الشاغرة".

بدوره، يقول عميد المعهد الأمريكي للدراسات البيولوجية حيدر معتز في حديث لـ(المدى)، إن "المتحور أوميكرون يتميز بسرعة الانتشار، وعانى فايروس كورونا العديد من التغيرات والطفرات".

وأضاف معتز، أن "السبيل الوحيد لدفع خطر المتحور هو الالتزام بالإجراءات الوقائية واخذ اللقاحات المضادة للفايروس".

وتابع عميد المعهد الأمريكي للدراسات البيولوجية، أن "العراق بحاجة الى تلقيح 70% على الأقل من عدد السكان للوصول الى المناعة المجتمعية"، داعيا الى "زيادة الحملات التوعوية من قبل وزارة الصحة ووسائل الاعلام للحد من انتشار متحورات أكثر خطورة".

الى ذلك قال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر في تصريح متلفز تابعته (المدى)، إن "الإصابات بالمتحور تصل للثلث وترتفع للنصف وربما يزداد الأمر في الأيام المقبلة، ونحن نتابع ما يحدث في العالم من ارتفاع بعدد الإصابات بالمتحور كونه سريع الانتشار".

وأضاف البدر، أن "الغالبية العظمى من الإصابات بكورونا في هذه الموجة هي لغير المطعمين بلقاح كورونا"، مؤكدا أن "الجرعتين الأولى والثانية توفران حماية عالية وأن أصيب أي شخص ملقح فستكون إصابته طفيفة ولن يحتاج للدخول إلى المستشفى وهو ما سجلناه عمليا".

واشار الى أن "فئات الاختطار إن أصيبت بمتحورات كورونا فمن الممكن أن تتفاقم الحالة وتؤدي للوفاة".

وبشأن مقترحات الوزارة للتعامل مع تزايد الإصابات وشيوع حالة عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية من قبل المواطنين لفت البدر إلى أن "اتخاذ إي قرار بشأن العودة للحظر من صلاحية اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ونحذر من الدخول بمرحلة وبائية أخطر من سابقاتها وندعو للالتزام بالوقاية وتلقي اللقاحات لتجنب الخطر".

وأعلنت وزارة الصحة، أمس الأحد، تسجيل 5582 إصابة و15 حالة وفاة جديدة بفايروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية. وذكرت الوزارة في بيان تلقته (المدى)، انه "تم تسجيل 5582 اصابة جديدة بالفايروس، ليصبح المجموع الكلي للمصابين منذ بدء انتشاره 2203365 شخصاً".

وتابعت، أن "كوادرنا سجلت 15 حالة وفاة جديدة، ليصل عدد ضحايا الوباء في العراق الى 24376 شخصا". وأشارت الوزارة الى، "تسجيل 5657 حالة شفاء جديدة، ليصبح عدد المتعافين من فايروس كورونا منذ تسجيل أول حالة في العراق 2104993 شخصاً". وتلقى 35884 شخصاً اللقاح المضاد لفايروس كورونا، ليرتفع عدد الملقحين في البلاد الى 9244037 شخصاً، وفق بيان وزارة الصحة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top