ثورة العشرين الأسباب والنتائج

ثورة العشرين الأسباب والنتائج

علي ناصر حسينتمر في  الثلاثين من هذا الشهر الذكرى التسعون لثورة العراق الكبرى عام 1920 والتي شملت العراق كله شماله وجنوبه وحري بنا ان نشير الى هذه الثورة لم تقتصر احداثها على منطقة دون اخرى من العراق ولكن نقل الاحداث وتمركزها

 في منطقة الفرات الاوسط شكل البدايات الاولى التي اشعلت الفتيل لأعلان الثورة . الدور المشرف الذي لعبته بقية المناطق كبغداد وديالى وتلعفر والمنتفك والغراف , كلها شهادات تؤكد ذلك وتثبت للتاريخ انها ساهمت في صنع الاحداث التي جرت والتي كان لها اهمية كبرى في اضعاف القوات البريطانية المتسلطة والحاق الاضرار الكبيرة في قطعاتها.وخلال الشهر الماضي رافقت الهيئة التي شكلتها مديرية المتحف الوثائقي لثورة العشرين للقيام بمسح ميداني لبعض مناطق الثورة والالتقاء بالمشاركين فيها والذين مازالوا على قيد الحياة والاستفادة من البقايا التي تخص الثورة (صور ووثائق واسلحة وغيرها) لوضعها في المتحف المذكور وكان الدافع من جهتي هو محاولة تقديم ملف عن الثورة العراقية الكبرى في ذكراها التسعين واعيد نشر الملف الذي مر على نشره اكثـر من اربعين عاما. التقيت خلال هذه الجولة ببعض المشاركين والذي خصص لهم القسم الاخير من هذا الملف ليتحدثوا عن ادوارهم فيها وعن مشاهداتهم وذكرياتهم في تلك الفترة لتتأكد الاحداث بشهادة ممن بقي من ابطالها.* ثورة النجف كانت البدايةلانريد ان نستبق الاحداث فنغفل عن البدايات الاولى التي سبقت الثورة والتي كان لها الاثر الفاعل في تأجيجها في نفوس الاهلين وكان ذلك في عام 1918 في مدينة النجف الاشرف عندما بدأ حاكمها السياسي المدعو (وليم مارشال) بتوجيه الاهانة والاساءة لأبنائها وعبث جنوده بأموال وحقوق الناس فأدى ذلك الى تجمع بعض الثوار في اماكن منعزلة لأعداد خطة هجومية على مقر الحاكم السياسي والقضاء عليه. وفعلا تم ذلك ليلا وكان رد فعل السلطات الانكليزية هو فرض الحصار على مدينة النجف واستمر اكثر من اربعين يوما واصدار احكام اعدام جائرة بحق بعض الثوار واجلاء اخرين الى جزر الهند محاولة من السلطة في ارهاب الاهالي واضعاف عزيمتهم على طلب الاستقلال واستمر الحال هكذا لتميع الاراء والاعداد للقيام بثورة عارمة تكتسح الطغيان الانكليزي واجباره على الرضوخ لارادة الجماهير واستغرق ذلك منذ احداث النجف سنتين تقريباً.* حادثة الرميثة اعلنت ساعة الصفريقول الاستاذ محمود شبيب في كتابه اسرار عراقية / في وثائق انكليزية وعربية والمانية 1918-1941 في الفصل الاول منه عن حادثة الرميثة التي اجمع المؤرخون على انها تمثل ساعة الصفر في اعلان الثورة فكتب يقول :ان ثورة العشرين مازالت مناراً نهتدي به لأنها وطنية وتحررية وان تلك الثورة كانت الشرارة الاولى وقد بدأ شعبنا يتفتح للنهوض الثوري قبلها وهو ما تعود ان يقبل في يوم من الايام العبودية والاستعمار في ساعة متأخرة من بعد ظهر الثلاثين من حزيران 1920 انقض عشرة من الثوار المزودين بأسلحة شخصية بسيطة على مقر (الحكومة) في بلدة (الرميثة) الصغيرة جنوبي الديوانية , وانتزعوا قائدهم (شعلان) ابو الجون من قلب ترسانة مدججة بأحدث الاسلحة ومحاطة من كل جانب بعشرات الحرس والعسس, وبذلك اندلعت نار ثورة العشرين التي امتد لظاها ليشمل معظم ارجاء بلاد ما بين النهرين ويهز الارض كالبركان تحت اقدام المحتلين الانكليز ويحطم غطرسة (ولسون) واعوانه من الحكام السياسيين الذين توهموا ان يحكمو شعباً متخلفا يمكن لهم ان يسوسوا اموره بالخداع او السوط وربما بهما معا . ولم يمنع اعتماد الحماس وانعدام التخطيط العسكري والتفاوت الكبير بالامكانيات بانواعها من تحقيق الانتصارات في سوح القتال والحاق الهزيمة بالجيوش البريطانية الغازية في اول الامر وليكون دافعا ادى الى فشل الثورة بعد ذلك.ولمعرفة الاسباب التي ادت الى الثورة النتائج التي حصلت عليها فيما بعد واسباب فشلها واحداث بغداد وصحافتها كان لابد ان نلتقي بأحد مؤرخيها البارزين والذي عاصر احداث الثورة منذ بدايتها ونشر احداثها بشكل واف في كتابه (الثورة العراقية الكبرى) انه الاستاذ عبد الرزاق الحسني الذي لازم الفراش منذ فترة اثر حادث مؤسف حصل له .* الاسباب التي ادت الى الثورةفي البداية طلبنا من الاستاذ الحسني  ان يحدثنا عن الاسباب التي ادت الى قيام الثورة العراقية الكبرى عام 1920 فقال: ان هناك اسبابا كثيرة ومختلفة تختلف بأختلاف الزمان والمكان ولكل كاتب رأي في اسباب هذه الثورة.ولكن هناك اسباب اتفق عليها المؤرخون فمنها مباشرة واخرى غير مباشرة وهي كما يلي:1- ان الحلفاء الذين اعلنوا في مناسبات عديدة انما هم يقاتلون اعداءهم الالمان و (الطليان) وغيرهم ليحرروا العشوب المضطهدة من نير الاستعمار ويمنحوهم حقوقهم السياسية والاجتماعية والقضائية , خدعوا العالم بهذه الوعود الكاذبة . فلما انتهت الحرب وجاء وقت تقسيم الغنائم على المنتسيبن وجد ان الدعوة التي وعد بها الحلفاء الشعب العربي ما هي الا حلم من الاحلام ولعبة سياسية الغرض منها الحفاظ على مصالحهم وكسب الحرب فنهبت وعودهم ادراج الرياح .2- سلوك الجيش البريطاني الذي احتل العراق في غضون ال

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top