إنشاء أول سكة حديد أحادية في النجف الاشرف

إنشاء أول سكة حديد أحادية في النجف الاشرف

 بغداد / متابعة المدى الاقتصادي منحت هيئة استثمار النجف  شركة كندية عقداً بقيمة 600 مليون دولار لانشاء أول خط أحادي للسكك الحديد في البلاد.وقال عضو هيئة الاستثمار بالنجف أنور الحبوبي لرويترز: ان المشروع سيكون الثاني من نوعه في الشرق الاوسط بعد مشروع مماثل في دبي.

وحصلت على العقد ترانس جلوبيم انترناشونال (جلوبيم) وهي كونسورتيوم كندي خاصواوضح: ان \"هيئة الاستثمار وافقت على منح شركة غلوبيم الكندية انشاء مشروع القطار المعلق (المونوراي) بكلفة تبلغ 248 مليون دولار، على ان تكون المدة الزمنية 36 شهرا\".واكد الحبوبي لوكالة الصحافة الفرنسية ان \"طول الخط يبلغ 36 كيلومترا وهو بين الاطول في العالم\".وهذا المشروع هو الثاني من نوعه في الشرق الاوسط بعد الخط الذي انشىء في دبي.وتابع: ان القطار المعلق \"يعتبر مكسبا كبير للنجف، نظرا لما يوفره من خدمة لزوار العتبات المقدسة كما انه يسهم في حل ازمة السير\".ويربط مسار القطار في مرحلته الاولى مرقد الامام علي (ع) بمسجد الكوفة، اما المرحلة الثانية فتربط بين مسجدي الكوفة والسهلة.الى ذلك، يتضمن المشروع \"مسارين يربطان النجف، بالمرآبين الجنوبي والشمالي للمحافظة\".واشار الحبوبي الى \"احتمال فتح مسارات جديدة، ترتبط المدينة بمطارها (15 كم).ويبلغ ارتفاع \"سكة القطار ستة امتار وسيتم تزويده بالطاقة الكهربائية من خلال محطات تشيدها الشركة\".وخط القطار الاحادي واحد من مشروعات عدة كبيرة للبنية الاساسية في العراق  والتي تتضمن خطة بمليارات الدولارات لانشاء مترو بغداد لكن أيا من هذه المشروعات لم يتم تنفيذه.وتستقبل مدينة النجف احدى أهم المدن المقدسة لدى المسلمين مئات الالاف من الزوار في الاحتفالات الدينية التي تجري مرات عدة سنويا وتكتظ بهم شوارع المدينة  .واضاف الحبوبي: ان المشروع سيخفف أزمة المواصلات واكتظاظ الشوارع في المحافظة خاصة خلال أيام المناسبات الدينية.وتدهورت البنية الاساسية في العراق تحت وطأة عقود من الحرب والعقوبات الدولية وقلة الاستثمار.ويسعى العراق الى سبل لإصلاح الطرق والسكك الحديد والموانئ ومحطات الطاقة وغير ذلك من البنية الاساسية.وأبرمت الحكومة المنتهية ولايتها 11 اتفاقا مع شركات نفط عالمية لتطوير الاحتياطيات النفطية الهائلة التي يمتلكها العراق. ويقول خبراء اقتصاديون انه يتعين على العراق تنمية القطاعات غير النفطية اذا أراد أن يصبح اقتصاده قويا ويخفض البطالة.وبالرغم من تحسن الوضع الامني بوجه عام الا أن الانتخابات غير الحاسمة التي جرت في اذار ولم تتمخض عن فائز واضح أو تشكيل حكومة جديدة حتى الان أذكت المخاوف من احتمال تجدد أعمال عنف يتعذر احتواؤها. ونتيجة لذلك مازال أغلب المستثمرين الاجانب في القطاعات غير النفطية يقفون موقف الترقب.وقال الحبوبي: ان خط السكة الحديد الاحادي في النجف سيكتمل انشاؤه بعد ثلاث سنوات وسيجري تنفيذه على مرحلتين. وأضاف: أن الشركة الكندية ستنشئ محطة للكهرباء لتشغيل القطار.وقالت الشركة على موقعها على الانترنت ان المشروع يشمل انشاء خط أحادي بطول 37 كيلومترا يربط المساجد الثلاثة الرئيسة في النجف وهي مرقد الامام علي (ع) ومسجد الكوفة ومسجد السهلة ويربط أيضا بين محطتي الحافلات الرئيسيتين. وستصل المرحلة الثانية الى مطار النجف الجديد.وتعد النجف مركز استقطاب كبير  للسياحة الدينية وتحتل الاولوية في عدد الزوار القادمين اليها سنويا من داخل وخارج العراق بالاضافة الى مدينة كربلاء المقدسة ، في وقت يؤكد كثير من خبراء السياحة ان النجف بحاجة الى بنية اساسية في مختلف القطاعات الاقتصادية سعياً لاحتواء عدد القادمين اليها سنوياً .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top